ميركل تدافع عن شبكة الأمان المالي

ميركل تدافع عن شبكة الأمان المالي

دافعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن قرار تأسيس شبكة الأمان المالي للدول الأعضاء في منطقة اليورو لحمايتها من أي أزمات مالية في المستقبل.

وقالت ميركل أمس في العاصمة برلين إن هذا الاجراء يهدف إلى حماية أموال المواطنين في ألمانيا، ولتأمين مستقبل العملة الأوروبية اليورو.

وأعربت ميركل عن استعداد بلادها لتقديم ضمانات بنكية لدول منطقة اليورو المتعثرة تصل قيمتها إلى 2 .123 مليار يورو من بين اجمالي مبلغ شبكة الأمان المالي التي وافق عليها وزراء مالية اليورو بقيمة تصل إلى 750 مليار يورو على صورة قروض.

في الوقت نفسه دعت ميركل الكتل البرلمانية للأحزاب الممثلة في البرلمان الألماني لجلسة بعد ظهر اليوم لاطلاعهم على تفاصيل شبكة الأمان وارتباط ذلك بشروط قاسية، وفي مقدمتها اصلاح ميزانية الدول المتعثرة.

وأشارت ميركل إلى أن مجلس الوزراء سجتمع اليوم (الثلاثاء) في جلسة استثنائية لاقرار الخطة الجديدة لشبكة الأمان المالي تمهيدا لطرح الخطة على البرلمان للتصويت عليها. ومن جانبه وجه نائب المستشار ووزير الخارجية، جيدو فيسترفيله، انتقادات حادة للمضاربين على العملات وقال: يجب على كل من يهاجم العملة الأوروبية اليورو أن يعلم أن الاتحاد الأوروبي لديه الرغبة والاستعداد والقدرة على صد هذه الهجمات. (د ب أ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات