الهاملي يؤكد: انخفاض الأسعار هو تصحيح طبيعي

الأمين العام لأوبك: السوق متخمة بالمعروض النفطي

اكد وزير الطاقة محمد بن ضاعن الهاملي ان الانخفاض الحالي في اسعار النفط هو تصحيح طبيعي.وقال الامين العام لمنظمة أوبك عبد الله البدري أمس ان أسواق النفط متخمة بالمعروض ودعا أعضاء المنظمة للالتزام بشكل أكبر بحصص الإنتاج.

وأضاف البدري للصحفيين على هامش مؤتمر الطاقة العربي في الدوحة أن المضاربات من بين الاسباب الرئيسية لانخفاض أسعار النفط.وقال ان أوبك تحركت بالفعل في ديسمبر 2008 وخفضت الانتاج بواقع 2 .4 ملايين برميل يوميا وطالب بالالتزام بهذه التخفيضات.

وحين سئل ما اذا كان سعر 65 دولارا للبرميل سيدفع المنظمة للتحرك قال ان أوبك لم تحدد سعرا مستهدفا.

وأعرب عن اعتقاده بأن انخفاض الاسعار ناجم عن مشكلة اليونان وتابع أن أوبك تحتاج للتروي ومتابعة الوضع قبل التحرك لاحتواء الانخفاض الحاد الذي شهدته الاسعار في الاسبوع الماضي.وأضاف أن المنظمة لن تتحرك نتيجة هبوط وارتفاع الاسعار وهو ماوصفه بالتذبذب.

وتحدد سعر التسوية للخام الامريكي في التعاقدات الاجلة يوم الجمعة عند 11 .75 دولارا للبرميل ليسجل أكبر خسارة في أسبوع في نحو عام ونصف العام مع تنامي المخاوف من أن أزمة الدين في منطقة اليورو ربما تعرقل الانتعاش الاقتصادي العالمي.

كما سجل الخام أقل سعر له منذ 16 فبراير يوم الجمعة عند 51 .74 دولارا بعد ان تجاوز 87 دولارا للبرميل في بداية الاسبوع.

وقال البدري ان اسيا وبصفة خاصة الصين والهند تقود الطلب.

وصرح بأن الطلب في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية يتراجع وأن الطلب يتحول دون شك لاسيا، والى الهند والصين بصفة خاصة.

وقال مسؤول سعودي بارز أمس ان أسواق النفط العالمية ليست متخمة بالمعروض.وقال المسؤول انه جرى سحب تصريح أدلى به وزير البترول السعودي علي النعيمي في وقت سابق أمس بشأن زيادة المعروض في أسواق النفط.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي ان السعودية تهدف لزيادة معدلات استخراج النفط من الحقول الرئيسية بنسبة تصل الى 70 في المئة من خلال تكنولوجيا جديدة.وافاد مسح اجرته رويترز ان المملكة ضخت نحو 25 .8 ملايين برميل يوميا في ابريل .

وتمتلك السعودية أكبر طاقة انتاج خام في العالم تصل الى 5 .12 مليون برميل يوميا بها حقل غوار أكبر حقل في العالم.وقال النعيمي ان التطورات الجديدة في التكنولوجيا التي تستخدمها شركة ارامكو السعودية العملاقة اتاحت تصورا اوضح لمكامن النفط وفهما أفضل لوجود الخام في الصخور تحت الارض مما سيساعد على زيادة معدلات الاستخراج.

وذكر النعيمي خلال المؤتمر العربي التاسع للطاقة في الدوحة ان التطورات والتطبيقات العلمية ستسهم في تحسين معدلات الاستخراج بنسبة 50 في المئة بشكل عام وبنسبة 70 في المئة في الحقول الرئيسية المنتجة في المملكة.

دعوة كويتية

واعتبر وزير النفط والاعلام الكويتي احمد العبدالله الصباح انه يتوجب على منظمة اوبك ان تجتمع قبل مؤتمرها المقرر في اكتوبر في حال هبطت الاسعار الى اما دون ال65 دولارا للبرميل.

وقال الوزير الكويتي لدى وصوله الى الدوحة للمشاركة في المؤتمر العربي التاسع للطاقة الذي انطلق أمس: في حال التزام الدول بالحصص المقررة من (اوبك) سينخفض المعروض، وبالتالي سيؤدي الى ارتفاع الاسعار بحيث يكون الجميع ملتزما بتلك الحصص ولا يكون هناك اي تسرب مؤكدا انه في حال نزول اسعار النفط الى اقل من 65 دولارا، يجب اعادة النظر في الحصص.

ورأى ان انخفاض اسعار النفط الحالية ملفت للنظر مشيرا الى ان الاسعار كانت تتراوح ما بين 85 و 87 دولارا للبرميل والان وصلت الى مستويات ما بين 75 و 76 دولارا.

واشار الى ان تقلبات اسعار النفط الحالية تعود الى اسباب نفسية بسبب ما تعرضت له اليونان من ديون واعادة جدولتها اضافة الى الاجراءات الاصلاحية التي تتخذ تجاه ذلك.وتحدث الوزير الكويتي عن اسباب اخرى ايضا منها قوة سعر الدولار حيث ان هناك علاقة طردية بين القوة الشرائية وسعر النفط.

واعرب عن امله في ان تتسم اسعار النفط بالاستقرار وترجع الى المستويات المعقوله التي تقع ما بين 75 و 85 دولارا.

يشار الى ان المؤتمر العربي للطاقة سيبحث أوضاع الطاقة من جوانبها وامكان تطويرها وترشيد استهلاكها وقضايا الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة ومؤسسات الطاقة ودورها في استقرار الأسواق العالمية اضافة الى أسواق النفط والغاز الطبيعي وانعكاساتها على الأقطار العربية والاستثمار في مشاريع النفط والغاز الطبيعي والتطورات التكنولوجية وتأثيرها على الطاقة في الدول العربية.

لا اجتماعات استثنائية

وقال وزير الطاقة القطري عبدالله بن حمد العطية أمس ان اعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) لا ينوون عقد اجتماع استثنائي بسبب الانخفاض في الاسعار.

وقال العطية للصحافيين على هامش افتتاح المؤتمر العربي التاسع للطاقة: ليس هناك اقتراح لعقد اجتماع استثنائي لاوبك.وكان وزير النفط الكويتي الشيخ احمد عبدالله الصباح اعتبر السبت انه يتعين على اوبك ان تعقد اجتماعا قبل اجتماعها الدوري في اكتوبر اذا ما انخفضت الاسعار الى ما دون 65 دولارا للبرميل.

وسجلت اسعار الخام انخفاضا قويا على مدى الاسبوع الماضي بسبب المخاوف من الازمة المالية في اليونان.والجمعة، انخفض سعر البرميل الخفيف في نيويورك تسليم يونيو دولارين ووصل الى 11 .75 دولارا. اما برميل البرنت تسليم يونيو فقد خسر 56 .1 دولار ووصل الى 27 .78 دولارا.

وقال العطية: انخفاض الاسعار هذا شيء طبيعي.واضاف: التقلبات السعرية ليست لها علاقة بالعرض والطلب. الازمة اليونانية والاوروبية والضغوط على اليورو كلها ادت الى عملية تفاعل نفسي في السوق.

ورأى الوزير القطري ان السوق اليوم مهما فعلت لن تتجاوب لانها تحت ضغط نفسي كبير جدا، وأنه يجب ان ننتظر بهدوء لنرى ماذا سوف يحدث عندما تستقر الحالة النفسية.

من جهته قال وزير النفط السعودي علي النعيمي للصحافيين انه ليس قلقا ازاء انخفاض الاسعار. وقال لا اقلق ابدا، مشيرا الى ان اوبك تتحرك دائما وهي ليست ساكتة.

(وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات