260 رجل أعمال يوناني يتطلعون إلى فرص الاستثمار في رأس الخيمة

260 رجل أعمال يوناني يتطلعون إلى فرص الاستثمار في رأس الخيمة

أعلنت هيئة رأس الخيمة للاستثمار قيام كبار المديرين التنفيذيين لديها مؤخّراً بزيارة إلى اليونان لحضور اجتماع مع 260 مسؤولاً من المديرين التنفيذيين والمستثمرين وكبار صنّاع القرار في قطاع الأعمال المحلي.

وقدمت الهيئة عرضاً تقديمياً حول الإمارات والفرص الاستثمارية المتاحة في رأس الخيمة والتنمية الصناعية المتسارعة التي تشهدها الإمارة فضلاً عن إمكانات النمو المتوفرة من خلال مشروع رأس الخيمة أوفشور.

حضر الاجتماع عدد من ممثلي الشركات العاملة في مختلف القطاعات بما فيها قطاع العقارات والتجارة والتصنيع والخدمات المصرفية بالإضافة إلى رجال الأعمال والمستشارين القانونيين وكبار الشخصيات البارزة في عالم المال والأعمال في اليونان.

ويندرج هذا الحدث التفاعلي الذي تم تنظيمه بالتعاون مع كابيتال بارتنرز جروب العاملة في أثينا في اليونان في إطار الحملة المستمرة الرامية إلى تشجيع المستثمرين اليونانيين والأوروبيين على الاستثمار في رأس الخيمة.

وقال الدكتور خاطر مسعد الرئيس التنفيذي لـ هيئة رأس الخيمة للاستثمار: نسعى إلى توظيف العلاقات الثنائية المتينة التي تربط بين الإمارات واليونان بالشكل الأمثل لتسليط الضوء بشكل أكبر على الفرص الاستثمارية الواعدة التي برزت في الآونة الأخيرة في رأس الخيمة.

وبالفعل تلقت دعواتنا استجابة إيجابية للغاية حيث سارعت العديد من الشركات والشخصيات الاقتصادية البارزة إلى المشاركة في العرض الترويجي ومناقشة الآفاق الاستثمارية المحتملة في الإمارة.

وبالتأكيد ساهم نجاح هذا الحدث التفاعلي في تعزيز علاقاتنا مع مجتمع الأعمال في اليونان بالإضافة إلى دفعنا لمواصلة توسيع نطاق حملتنا في مختلف الأسواق الأوروبية.

من جهته قال رائد مصطفى مدير عام المجمعات الصناعية التابعة لهيئة رأس الخيمة للاستثمار: تتمحور استراتيجية الهيئة حول مواصلة تحسين مرافق البنى التحتية في مختلف المجالات الحيوية مثل الاتصالات والنقل وخدمات المرافق لتلبية كافة إحتياجات ومتطلبات المستثمرين.

وفي هذا الإطار قمنا بإنشاء تجمعات متخصصة تشمل مختلف القطاعات مما يسهم إلى حدّ كبير في مساعدة الشركات على تطوير أعمالهم وإطلاق عملياتهم التشغيلية على نطاق واسع.

وتعد رأس الخيمة في الوقت الراهن وجهة إستثمارية جاذبة للمستثمرين اليونانيين والدوليين لما تتمتع به من بنى تحتية عالية المستوى وسياسات اقتصادية منفتحة.

وتعمل هيئة رأس الخيمة للاستثمار على تطوير وإدارة المجمعات الصناعية بما فيها المناطق الحرة وغير الحرة.

كما توفر أيضاً الدعم القانوني من حيث الترخيص والتسجيل وإصدار تأشيرات المستثمرين وإعداد التصاريح بالإضافة إلى تزويد الأراضي المخصصة للنشاطات الصناعية والمستودعات والمرافق الخاصة بالنشاطات الصناعية الخفيفة والمكاتب والمرافق التجارية.

ويمكن لكلّ من الشركات والمستثمرين في رأس الخيمة الاستفادة من الفوائد الاقتصادية والمزايا الاستراتيجية التي توفرها المناطق الحرة وغير الحرة والتي تشمل الإعفاء الضريبي والحد الأدنى من كشوفات رأس المال والتكاليف التجارية المنخفضة والبنى التحتية المتطورة والحد من البيروقراطية فضلاً عن الموقع الاستراتيجي الواقع على مقربة من المراكز الاقتصادية الحيوية بما فيها دبي وأبوظبي وثلاث مطارات دولية ومرافق النقل الرئيسية الأخرى.

وتمكنت هيئة رأس الخيمة للاستثمار منذ تأسيسها في العام 2005 من تعزيز مكانتها كإحدى أهم ركائز التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة حيث تحقق عائدات سنوية تصل إلى عدة مليارات من الدولارات من خلال إطلاق العديد من المبادرات الاستثمارية الرائدة في الإمارة ومختلف الأسواق الدولية.

وإلى جانب إدارة المناطق الصناعية في رأس الخيمة والمناطق الحرة في الحمرا والمجمع الصناعي في الغيل تعمل الهيئة على توسيع نطاق عملياتها لتشمل مختلف القطاعات الرئيسية مثل خدمات الأوفشور والتعليم والتكنولوجيا والعقارات والنقل والطاقة والاستثمارات.

رأس الخيمة- «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات