انطلاق فعاليات معرض برازيل ترايد الشرق الأوسط في دبي

انطلاق فعاليات معرض برازيل ترايد الشرق الأوسط في دبي

افتتح راؤول كامبوس إي كاسترو سفير البرازيل في الإمارات أمس الدورة الأولى من برازيل ترايد الشرق الأوسط الحدث التجاري متعدد القطاعات الذي تنظمه وكالة أبيكس-برازيل المستقلة لترويج التجارة والاستثمار والتابعة للحكومة البرازيلية، وذلك في فندق إنتركونتيننتال في دبي فستيفال سيتي.

ويشارك في الحدث الذي يقام على مدى ثلاثة أيام أكثر من 20 مصدراً ومصنعاً برازيلياً يمثلون 200 شركة لاستعراض المنتجات والخدمات البرازيلية التي تحظى بإقبال واسع ضمن الأسواق العربية.

وتمكنت البرازيل التي تمثل أكبر دولة في أميركا الجنوبية وتاسع أكبر إقتصاد في العالم وفقاً لصندوق النقد الدولي من ترك أثراً كبير على التجارة العربية والدولية.

وخلال الفترة بين عامي 2003 و2009 سجل حجم التبادل التجاري بين البرازيل ومجموعة من الدول العربية التي تشمل كلاً من السعودية وقطر والبحرين والكويت وعُمان والأردن وسوريا ولبنان نمواً ملحوظا، حيث ارتفع من 54 .2 مليار دولار أميركي ليصل إلى 89 .6 مليارات دولار.

وخلال العام الماضي بلغت قيمة الصادرات البرازيلية إلى هذه الدول نحو 14 .5 مليارات دولار في حين وصلت قيمة الواردات إلى 75 .1 مليار دولار. ويمثل قطاع الزراعة والصناعات ذات الصلة ومواد البناء وقطع غيار السيارات والسلع الاستهلاكية المعمرة والمفروشات أبرز العروض والمنتجات البرازيلية المتنوعة الموجهة للعالم العربي.

وقال موريسيو بورخيس مدير الأعمال التجارية في أبيكس-برازيل: تمكنت منطقة الشرق الأوسط على مدى السنوات القليلة الماضية من تعزيز مكانتها كإحدى أبرز الأسواق الرئيسية بالنسبة للمنتجات البرازيلية. لذا حرصنا على تكثيف جهودنا لضمان توفير المنتجات والخدمات المميزة والقادرة على تلبية الاحتياجات الخاصة لهذه المنطقة.

ويوفر برازيل ترايد الشرق الأوسط فرصة مهمة بالنسبة لنا لمواصلة تعزيز العلاقات التجارية مع دول المنطقة فضلاً عن التواصل مع شركائنا في العالم العربي والإعراب عن امتناننا التام لدعمهم المتواصل وثقتهم الكبيرة بنا.

ونود التأكيد على التزامنا بمواصلة التعاون المشترك مع دول منطقة الشرق الأوسط باعتبارها ركيزة مهمة لتنفيذ استراتيجيات تطوير التجارة البرازيلية وخطط التنمية الشاملة.

وتعتبر البرازيل مصدراً رئيسياً للمنتجات الغذائية في منطقة الخليج التي تشكل أكبر منطقة مستوردة للغذاء في العالم. كما تعد البرازيل أيضاً إحدى الدول الرائدة في تصدير القهوة ولحوم البقر والدواجن وعصير الفاكهة والسكر ووقود الإيثانول الحيوي المستخرج من قصب السكر.

وتحظى المنتجات البرازيلية بشعبية كبيرة ضمن المجتمعات الإسلامية نظراً لكونها متوافقة مع معايير سيبال حلال وهو المركز الإسلامي البرازيلي التابع لجمعية المواد الغذائية الحلال.

ويمثل قطاع الإنشاءات والوحدات السكنية في منطقة الخليج سوقاً حيوية بالنسبة للبرازيل حيث بلغ حجم تجارة المواد والمنتجات البرازيلية ذات الصلة إلى المنطقة نحو 13 .132 مليون دولار في العام 2009. كما تندرج قطع غيار السيارات والمفروشات ضمن أهم الصادرات البرازيلية إلى دول الخليج العام الماضي.

وعلى هامش فعاليات برازيل ترايد الشرق الأوسط 2010 تقام سلسلة من العروض واللقاءات المباشرة بين المصدرين البرازيليين والمستثمرين الإماراتيين والمشترين المحليين علاوة إدراج برنامج استضافة المشترين الخاص بكبار المستوردين الرئيسيين من السعودية وقطر والبحرين والكويت وعمان والأردن وسوريا ولبنان.

دبي- «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات