ارتفاع عدد الأسهم الأقل في قيمتها السوقية إلى 19

ارتفاع عدد الأسهم الأقل في قيمتها السوقية إلى 19

ارتفع عدد الأسهم التي تقل عن قيمتها الاسمية في أسواق الأسهم المحلية الى 19 سهما وذلك في أعقاب التراجعات التي شهدتها الأسواق خلال الشهرين الماضيين وساهمت في الضغط على الأسعار وبالتالي فقدان الكثير من الأسهم لجزء كبير من قيمتها.

ويأتي ارتفاع عدد الأسهم التي انضمت الى قائمة الأسهم الصغيرة وفقا لما أصبح متعارفا عليه في أوساط المتعاملين نتيجة أيضا لحالة الضبابية التي تسيطر على توجهات الأسواق التي شهدت تقلبات في تعاملاتها بحيث دفعت الكثير من المتعاملين للمراقبة بانتظار وضوح الرؤية خلال الأيام القادمة.

وكان عدد الأسهم الصغيرة تقلص في نهاية شهر فبراير الماضي الى 12 سهما إلا أن ارتفاع وتيرة التراجع ساهم في زيادة العدد وأدى الى فقدان أكثر من 6 شركات لأكثر من 50% من قيمتها الاسمية مما يعكس حالة التردي التي تعيشها الأسواق منذ ذلك الحين.

ويظهر تحليل ل«البيان الاقتصادي» ان التراجع شمل جميع الأسهم دون استثناء ولكن المتضرر الأكبر كان الأسهم الصغيرة التي بلغ عددها في دبي 12 سهما فيما وصلت في سوق ابوظبي للأوراق المالية الى 7 أسهم.

ويعد سهم ديار للتطوير العقاري الأكثر خسارة حيث فقد حتى تعاملات يوم الخميس الماضي نحو 59% من قيمته بعدما أغلق عند مستوى 412, 0 درهم تلاه سهم تبريد 448, 0 درهم.

وينص قانون الإدراج المعمول به حاليا على إعطاء صلاحية لهيئة الأوراق الماليةلوقف التداول على الأسهم التي تفقد 60% من قيمتها إلا أن الهيئة أكدت في وقت سابق أنها لن تستخدم هذه الصلاحية لكون التراجعات التي شهدتها الأسعار جاءت نتيجة ظروف استثنائية .

ناصر عارف

طباعة Email
تعليقات

تعليقات