اليونان تعلن الغضب على الشيطانة ميركل

اليونان تعلن الغضب على الشيطانة ميركل

بينما كانت الأزمة المالية تضرب اليونان بشدة كانت صور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتصدر الصحف اليونانية مصحوبة بمقالات عنيفة تنتقد دورها المعارض لتقديم مساعدات مالية أوروبية إلى اليونان.

ورغم أن موقف ألمانيا تغير في الأيام الأخيرة، ووافقت على تقديم حزمة مساعدات سخية لليونان من جانب مجموعة اليورو وصندوق النقد الدولي فإن اليونانيين لن يخفوا بسهولة على ما يبدو غضبهم العنيف من المستشارة الألمانية.

وقد نشرت مجلة يونانية غلافا يحمل صورة المستشارة الألمانية في زي عسكري قتالي تقف أمام مبنى الأكروبول الشهير في اليونان، ومروحيات عسكرية تحلق أعلاها. وجعلت صحيفة يونانية واسعة الانتشار العنوان الرئيسي لصفحتها الأولى: ميركل تقول: سوف ندفع لكم ولكن عليكم أن تنزفوا.

ويبدو أن الموقف المتشدد من جانب الحكومة الألمانية بشأن تقديم مساعدات مالية لليونان يسبب مرارة شديدة بالنسبة لأغلب اليونانيين الذين يعتقدون أن بلادهم تدفع ثمنا باهظا لعضويتها في منطقة اليورو.

كانت اليونان قد توصلت إلى مطلع الأسبوع الماضي إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي تحصل بمقتضاه اليونان على مساعدات مالية تصل إلى 110 مليارات يورو (144 مليار دولار)ولكن مقابل إجراءات تقشف أشد صرامة على مدى السنوات الثلاث المقبلة. وسوف يتم إجراء خفض كبير للإنفاق في القطاع العام اليوناني الذي ظل على مدى عقود مسرحا للفساد والإنفاق بدون حساب مما أدى إلى وصول معدل الدين العام اليوناني إلى 115% من إجمالي الناتج المحلي ووضع البلاد على حافة الإفلاس. وسوف يتم خفض مخصصات التقاعد وزيادة الضرائب.

وما زاد سخط اليونانيين على ميركل تشددها في الموافقة على خطة الإنقاذ في الوقت الذي كانت أسواق المال تتراجع فيه خوفا من انتقال الأزمة المالية اليونانية غير المسبوقة إلى دول أخرى في منطقة اليورو مثل أسبانيا والبرتغال.

كان نائب رئيس وزراء اليونان تيودورس بانجالوس قد قال لإحدى الصحف البرتغالية إن موقف ألمانيا من بلاده يقوم على أساس عنصري وحكم مسبق بأن اليونان لن تفي بتعهداتها.

كان بانجالوس قد اتهم ألمانيا في الماضي بأنها لم تقدم التعويض المناسب لبلاده عما سببته لها من أضرار أثناء الحرب العالمية الثانية. وقال للصحيفة البرتغالية إن الساسة الألمان يركزون على جمع أصوات الناخبين في حين أن أوروبا تحتاج إلى التضامن. وأضاف في تصريحاته قبل شهر: ألمانيا تريد طرد اليونان من منطقة اليورو واليونان لا تريد هذا السيناريو لكن اليونان سوف تظل موجودة كما ظلت موجودة منذ 8000 سنة بعيدا عن اليورو والاتحاد الأوروبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات