تراجع قياسي للانبعاثات الأميركية في 2009

تراجع قياسي للانبعاثات الأميركية في 2009

كشفت بيانات حكومية أمس أن الانبعاثات الأميركية من غاز ثاني أكسيد الكربون تراجعت بنسبة 7 % خلال عام 2009، وهو ما يمثل أكبر انخفاض خلال عام واحد بالنسبة للغاز المسبب للاحتباس الذي يلقى باللوم عليه في ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الأرض، وذلك منذ بدء جمع البيانات عام 1994.

وربطت إدارة معلومات الطاقة هذا التراجع الحاد بالتراجع في حجم استخدام الطاقة، حيث شهدت الولايات المتحدة أسوأ حالة ركود تمر بها خلال عقود، إضافة إلى خفض كثافة الكربون بمصادر الطاقة. ويتراجع معدل التلوث الكربوني في الولايات المتحدة سنويا بمعدل نحو 9,0% فقط خلال العقد الماضي في ظل تحسن كفاءة الطاقة والتحول البطئ لمصادر الطاقة النظيفة.

وارتفع معدل انبعاث ثاني أكسيد الكربون بنسبة 4,1% سنويا خلال تسعينات القرن الماضي وفقا لما ذكرته الإدارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات