وزيرة السياحة الماليزية: الإمارات بوابتنا للعرب

وزيرة السياحة الماليزية: الإمارات بوابتنا للعرب

أطلقت وزيرة السياحة الماليزية إنغ ين ين الموقع الإلكتروني «فاير فلاي الدولي للعطلات» الذي سيروج لماليزيا عبر محطات عديدة في العالم وقالت: ان الإمارات محطة استراتيجية لترويج السياحة في ماليزيا وتأتي مشاركتنا السابعة عشرة في سوق السفر العربي الحالي بدبي 2010 لتؤكد تعافي اقتصاد دبي وبدء مرحلة جديدة من صناعة السياحة والترويج التي اشتهرت بها على مدى السنوات الماضية.

وأضافت: إن دخل صناعة السياحة الماليزية خلال 2009 بلغ نحو 7 .15 مليار دولار أميركي فيما توقعت ارتفاع الرقم إلى 8 .15 مليار دولار بحلول نهاية 2010، وكشفت عن وجود برامج خاصة تنتظر السياح العرب خلال الموسم الحالي وأكدت سعيها لابقاء السائح أكبر فترة ممكنة في ماليزيا التي تسعى الى استقطاب 24 مليون سائح بحلول نهاية 2010 في الوقت الذي بلغ عددهم 65 .23 مليون سائح العام الماضي.

وأشارت وزيرة السياحة الماليزية إلى تركيز الحكومة الحالية على برامج ترويجية متعددة أبزرها السياحة الدينية والسياحة التعليمية و«ماليزيا بيتي الثاني».

وفي رسالة إلى سياح دولة الإمارات قالت إنغ ين ين، خلال افتتاحها جناح السياحة الماليزية في ملتقى السياحة والسفر بدبي: إننا نهتم كثيرا بسياح دولة الإمارات ونسعى الى توفير ما يمكن ان يكون مناسبا لهم خلال زيارتهم لماليزيا التي تعتبر من الأماكن المفضلة لزوار الإمارات منذ فترات طويلة.

وحددت الأسباب التي تدفع السائح الإماراتي لاختيار ماليزيا كوجهة سياحية في الاستقرار

السياسي الذي تعيشه ماليزيا، وتطور البنى التحتية مثل الطرق ووسائل الاتصالات الحديثة والمريحة، والحياة الاقتصادية المناسبة للجميع.

وتعدد خيارات شركات الطيران التي تنطلق من مناطق عديدة في الشرق الأوسط مثل صنعاء، دبي، الكويت، جدة، دمشق باتجاه كوالالمبور وذلك عبر شركة الخطوط الجوية الماليزية، الخطوط السنغافورية، الخطوط الجوية القطرية، الخطوط السعودية، الاتحاد الإماراتية وطيران الإمارات.

كما تطرقت إلى الثراء الثقافي والعرقي في ماليزيا وتوافر الطعام الحلال باعتباره أحد أهم اسباب ارتياح السياح العرب والمسلمين الذين يزورون ماليزيا. ومن الأسباب أيضا اطلاق خطوط الطيران من سلطنة عمان إلى كوالالمبور في الأول من مايو،

4 رحلات أسبوعية، إضافة إلى اطلاق الخطوط الملكية الأردنية باتجاه كوالالمبور في الثاني من يونيو المقبل بمعدل 3 رحلات أسبوعية.

وتوقعت الوزيرة الماليزية المزيد من سياح الإمارات إلى ماليزيا خلال الموسم الحالي على اعتبار ان ماليزيا احدى المحطات السياحية المفضلة للسائح الإماراتي ودعتهم لاطالة فترة الزيارة لماليزيا، واكتشاف أماكن جديدة في ماليزيا مثل ولاية صباح وولاية سراواك الواقعتين في الساحل الشرقي لماليزيا بامكانياتهما السياحية الرائعة التي قلما توجد في مكان آخر من العالم.

وطالبت الوزيرة سياح الإمارات بالاندماج في الحياة الاجتماعية الماليزية والاستفادة من البرامج المتوفرة مثل «ماليزيا بيتي الثاني» والسياحة التعليمية والسياحة العلاجية المتميزة بخدماتها وأسعارها المنافسة.

دبي- (البيان)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات