تباين مستويات العرض والطلب في الطيران الاقتصادي والتجاري

تباين مستويات العرض والطلب في الطيران الاقتصادي والتجاري

قال ستيفن بتشلر الرئيس التنفيذي لشركة طيران الجزيرة ان هناك تباينا واضحا في مستويات العرض والطلب على مقاعد الطيران إذ يعيش 28% من سكان الشرق الأوسط في دول الخليج التي يستفيد سكانها بـ 80% منهم من مقاعد الطيران المتوفرة في حين أن بقية سكان المنطقة والبالغة نسبتهم 72% يستفيدون بـ 20% فقط من مقاعد الطيران.

وقال ان الازمة الحالية دفعت الكثير من شركات الطيران الى تحويل جهودها لتكون شركات طيران منخفضة التكاليف بهدف الحصول على أعلى معدل للأرباح في كل رحلة لذا فإن كل شركة تقدم عروضها بالأسعار الشاملة الضرائب وتطرح تخفيضات على أسعار المقاعد المتبقية طالما أن السعر لايزال إيجابياً ويدعم التكلفة الثابتة لعمليات التشغيل. وفي نهاية المطاف فإن الجميع يبحث عن أدنى تكلفة وأعلى ربحية.

لذا فإن عبارة طيران اقتصادي مقابل طيران اعتيادي هي بعيدة تماماً عن الواقع والفرق العملي ما بين الشركات الجديدة في السوق وبين الناقلات التي مضى على تأسيسها فترة من الزمن هو ان الشركات الجديدة لا تمتلك الإرث الذي تتمتع به الشركات الموجودة منذ عدة سنوات.

ويقول بتشر ان الازمة الحالية تتطلب مزيدا من الانتباه الى التكلفة والاستغلال الأمثل للأصول الذي يشكّل العنصر الأساسي حيث يدفع المستهلكون في أسواق المسافات القصيرة شركات الطيران لتعتمد نموذج الطيران الاقتصادي ليستطيعوا توفير اقل الأسعار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات