الإمارات لصناعات الحديد والتعليم المهني يوقعان مذكرة تفاهم لتطوير الكوادر الوطنية

الإمارات لصناعات الحديد والتعليم المهني يوقعان مذكرة تفاهم لتطوير الكوادر الوطنية

وقعت شركة الإمارات لصناعات الحديد مذكرة تفاهم مع مركز التعليم والتأهيل المهني الذي يعمل تحت مظلة معهد التكنولوجيا التطبيقية على تطوير خبرات الكوادر الوطنية في المجالات العملية التي تخدم المؤسسات الصناعية بالدولة، وعلى توفير فرص العمل المناسبة للطلبة المواطنين المنتسبين للمركز فيما التحق 24 طالبا مواطنا في برنامج تدريب عملي تمهيدا لانضمامهم إلى كوادر الشركة.

وتهدف مذكرة التفاهم التي وقعها حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات لصناعات الحديد وحسين الحمادي رئيس مجلس أمناء معهد التكنولوجيا التطبيقية إلى بناء شراكة استراتيجية بين الطرفين لزيادة وتيرة التوطين في القطاع الصناعي في أبوظبي.

وتنص المذكرة على التزام شركة الإمارات لصناعات الحديد بتقديم المنح الدراسية للدفعة الأولى من الطلاب البالغ عددهم عشرين طالباً من طلاب مركز التعليم والتأهيل المهني وتوفير فرص العمل المناسبة لهم حسب تخصصاتهم فور تخرجهم من المركز في شهر يونيو من العام الحالي. كما ابدت الشركة استعدادها لاستيعاب ما بين 20 و40 طالباً سنوياً من طلبة المركز ومنحهم التدريب العملي في مصانعها.

وقال حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات لصناعات الحديد: إن الشركة تهدف من خلال هذه المذكرة ومن وراء برامجها الخاصة بالتدريب العملي إلى المساهمة في دعم الجهود الحكومية لتوطين القطاع الصناعي وخصوصا في المجالات الفنية لافتاً إلى أن البرنامج يهدف إلى تخريج كوادر مواطنة لديهم المهارات التطبيقية في تشغيل وصيانة وحدات الإنتاج خصوصا في قطاع صناعة الصلب والحديد.

وأكد النويس حرص الشركة على زيادة عدد الكوادر المواطنة الفنية لديها وتأهيلها بما يضمن رفع نسب التوطين بشكل يتواكب مع تطورات صناعة الحديد في الدولة بشكل عام وفي أبوظبي بشكل خاص مشيرا إلى أن الشركة تمكنت من زيادة نسبة التوطين في كوادرها الى حوالى 25% على ان ترتفع هذه النسبة الى حوالى 30% في نهاية العام الحالي.

وأضاف أن الشركة ملتزمة بمنح شباب الوطن الفرصة للتميز في مناخ عملي جاد وحيوي يساعدهم مستقبلاً على الإرتقاء الى مستويات وظيفية أعلى والتدرج في المناصب حتى يحققوا طموحاتهم العملية.

بناء على المذكرة سوف يقوم مركز التعليم والتأهيل المهني بتصميم وتطبيق مناهج دراسية متخصصة تتماشى مع احتياجات ومتطلبات برنامج شركة الإمارات لصناعات الحديد للمنح الدراسية التي تقدمها لطلبة المركز فيما يتوجب على طلبة المركز المستفيدين من المنح المشاركة في برنامج توجيهي مدته أسبوعان في نهاية كل فصل دراسي كجزء من منهاجهم التعليمي.

أبوظبي- «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات