نتائج إيجابية للمشاركين في مؤتمر مراكز التسوق بدبي

صناعة التجزئة في أبوظبي تتضاعف 100% بحلول 2014

أجمع عدد كبير من المشاركين في المؤتمر العالمي لمراكز التسوق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي اختتم أعماله أمس عن رضاهم التام بما اكتسبوه وحققوه خلال المشاركة في الحدث..

من جانبها أكدت إدارة المعرض سعيها لرفع عدد المشاركات وحجم المعرض بمعدل 20% في العام المقبل. وذكر هؤلاء توافد عدد من المشاركين من الدولة والخليج ومصر وأمريكا وكندا ليشكل نقلة في نوعية الشركات المشاركة في المعرض.

مدينة الغرير

وقال سليمان عبدالله الغرير مدير تنفيذي التأجير في مدينة الغرير إن المعرض يشكل منبرا لصناع المشاريع مراكز التسوق وفرصة لإظهار النتائج التي حققتها الشركات والمؤسسات خلال الفترات الحالية.

وأوضح الغرير أن مفهوم صناعة مراكز التسوق اختلف على مر السنوات العشر الماضية كما أن الحاجة اختلفت وبات من الواضح التغير الجذري في صيغة المراكز التجارية الحديثة التي تختلف كليا عن سابقاتها وعلى سبيل المثال يمكن ملاحظة عدد من المراكز المشيدة بجوار الفنادق واختلاف أحجامها عن المراكز القديمة. ويرى الغرير أن المنافسة في قطاع التجزئة شديدة نظرا لزيادة العرض من خلال عدد كبير من المراكز التجارية.

ومن جهة أخرى ذكر الغرير سعي المؤسسة لإتمام مشروع مدينة الغرير الذي يعد توسعة لمركز الغرير بنحو 100% عبر إضافة عدد 160 محل تجاري و177 شقة فندقية و 480 غرفة فندقية بالإضافة إلى عدد من المكاتب التجارية ومن المتوقع أن يتم الافتتاح في العام 2011. وقال: نعمل على قدم وساق لافتتاح المركز بالتوسعة الجديدة المقدر قيمتها بـ 2 مليار درهم ومن ثم سنطلع بكل جدية على الفرص المتوافرة التي قد تثمر بمشاريع مستقبلية.

وأشاد علي حسن المدير التجاري في شركة أسواق للإدارة والخدمات بتميز المعرض عن السنة الماضية مؤكدا وجود مشاركات لأول مرة ومن مختلف أنحاء العالم وبالتحديد العراق وكندا وأميركا.

وذكر أن حجم صناعة التجزئة في أبوظبي سيتضاعف 100% بحلول العام 2014 بالتوازي مع تحسن الأوضاع الاقتصادي في الخليج والإمارات. وأكد حسن أن سوق أبوظبي بيئة خصبة للاستثمار في قطاع التجزئة لوجود المقومات ومنها الكثافة السكانية والمواقع الجغرافية المتميزة.

الفطيم العقارية

وذكرت مجموعة الفطيم العقارية إعلانها عن مشروع كايرو سنتر الذي يقع في القاهرة الجديدة ويعد مشروعا متعدد الأنشطة حيث يضم اكثر من 300 متجر وما لا يقل عن 100 مطعم ومقهى بالإضافة إلى مجمع سينمائي ويشغل مساحة 3 ملايين متر مربع وتجاوزت تكلفته الاستثمارية 20 مليار جنيه مصري أي ما يعادل 13 مليون درهم ومن المتوقع افتتاح المشروع في منتصف العام 2012.

ومن جهتها تسعى الفطيم إلى توسيع نطاق عملياتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال النجاح الذي حققته علامة فستيفال سيتي ومدفوعاً بالإنجازات التي أحرزها مشروع دبي فستيفال ستي وسجله المميز باستثمار إمكانياته في مشاريع المجمعات متعددة الاستخدامات.

ويشمل مشروع كايرو فستيفال سيتي أحياء سكنية وفلل فخمة وكذلك منطقة تجارية وبنايات مكتبية ومدارس وفنادق وشقق مخدومة. ويتصل مركز التسوق المتطور فستيفال سنتر مع قرية الـ فستيفال والتي تضم أماكن ترفيه ومطاعم ومتاجر خارجية.

وذكرت مصادر أن هناك دراسة حديثة تؤكد وجود 5,8 ملايين متر مربع من هذه المساحات التأجيرية قيد التطوير في الوقت الحالي أو في مرحلة التخطيط المفصل في منطقة الشرق الأوسط. وتحتل دول الخليج نسبة لا باس بها من هذه الاستثمارات. ومن المتوقع أن تأتي أعلى معدلات النمو في السنوات الخمس القادمة من كل من أبوظبي والدوحة على النطاق الخليجي وطرابلس في منطقة شمال أفريقيا.

دبي- أبوبكر الشيزاوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات