إطلاق الحملة الترويجية لمفاجآت الصيف في الملتقى 2010

إطلاق الحملة الترويجية لمفاجآت الصيف في الملتقى 2010

صورة

تستهل مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري حملتها الترويجية للدورة الثالثة عشرة لمفاجآت صيف دبي التي تنطلق في الفترة ما بين 17 يونيو ولغاية 7 أغسطس المقبلين، وذلك من خلال مشاركتها في معرض سوق السفر العربي «الملتقى 2010» الذي تنطلق فعالياته غدا الثلاثاء ويجري تنظيمه تحت إشراف دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

وتأتي المشاركة ضمن إطار خطة تسويقية متكاملة تهدف لاستقطاب السياح والمتسوقين إلى دبي خلال موسم الصيف السياحي وتعزيز مكانة الإمارة كوجهة رائدة للعطلات الصيفية في المنطقة، وذلك من خلال الترويج لمفاجآت صيف دبي الحدث الأشهر في المنطقة والذي يوفر العديد من الفعاليات الترفيهية والعروض الترويجية للمتسوقين بالإضافة إلى فرص الربح الوفيرة.وتشارك مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري تحت مظلة دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي ضمن جناح خاص في القاعة رقم(3). وتنظم المؤسسة خلال اليوم الأول من المعرض مؤتمراً صحافياً للإعلان عن نتائج الدورة الماضية للمفاجآت ومدى مساهمتها في تنشيط حركة الأسواق وتأثيرها على العديد من القطاعات الاقتصادية مثل السياحة والسفر والطيران وغيرها.كما ستستعرض المؤسسة خلال مؤتمرها الصحافي جديد دورة العام الحالي من حدث المفاجآت، فيما يتعلق بالعروض غير المسبوقة التي ستطرحها المنتجعات الصحية الفاخرة في دبي خلال حدث المفاجآت. وتتضمن هذه العروض الكثير من المفاجآت التي تساهم في تعزيز معالم دبي كوجهة بارزة على مستوى المنطقة في مجال سياحة الاستجمام والسياحة العلاجية.

وأكدت المؤسسة أن معرض سوق السفر العربي يشكل بوابة واسعة يمكن من خلالها التواصل مع شركات السياحة والسفر في المنطقة والعالم للترويج لدبي كوجهة سياحية رائدة. كما أن المؤسسة تحرص على التواجد في هذا الحدث للترويج للعروض المتنوعة خلال حدث مفاجآت صيف دبي المقبل، واستقطاب أكبر عدد ممكن من السياح لقضاء إجازاتهم الصيفية في دبي.

مشاركة سلطنة عمان

تترأس وزيرة السياحة العمانية راجحة عبد الأمير الوفد العماني المشارك في معرض سوق السفر العربي 2010، حيث ستقوم بإعطاء لمحة عن رؤية عمان لنمو القطاع السياحي وتحديد فرص الاستثمار المربحة للمستثمرين في المنطقة.

وأعلنت وزارة السياحة عن استغلال فرصة مشاركتها في معرض سوق السفر العربي لاستقطاب عدد أكبر من المشاركين في المؤتمر الدولي للسياحة المسؤولة في دورته الرابعة، والتي ستستضيفه عمان من 10 ولغاية 12 أكتوبر.

وسيجمع المؤتمر الدولي للسياحة المسؤولة الذي سيعقد في عمان مئات التنفيذيين والخبراء السياحيين والممثلين الحكوميين من دول عدّة لمناقشة الاستراتيجيات والسبل المتاحة للتعاون في مجال السياحة المسؤولة.

وقال مدير عام الترويج السياحي في وزارة السياحة العمانية سالم المعمري: تطورت الإمكانيات السياحية في عمان بشكل ملحوظ نتيجة لتزايد الاستثمار في البنى التحتية السياحية وإصدار قوانين وتنظيمات من شأنها أن تشجع على الاستثمار الأجنبي المباشر في قطاع السياحة في الدولة.

ونسعى لتعزيز هذه الإمكانيات من خلال مشاركتنا في معرض سوق السفر العربي 2010 حيث سنقدم تشكيلة من العروض السياحية في عمان وفرص الاستثمار السياحية النامية. أن المشاركة في هذا المعرض تشكل جزءاً من جهود الوزارة الرامية للدخول إلى أسواق عالمية جديدة وتعزيز الوعي حول تطلعات النمو القوية على المدى الطويل في عمان.

وقمنا بتشكيل فريق من أهم المساهمين في مجال السياحة للانضمام إلينا في حضور معرض سوق السفر العربي. كما ستعمل الوزارة بشكل وثيق مع جميع أعضاء الوفد لضمان تقديم عرض مفيد وغني بالمعلومات حول مجموعة العروض المتنوعة التي تقدمها عمان في مجال السياحة والسفر.

كما أعلنت وزارة السياحة في سلطنة عمان عن تعيينها الكتبي للاستشارات، وهي مؤسسة مختصة في مجال السياحة الإقليمية لتمثيل عمان في النشاطات السياحية في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث ستعمل الكتبي على تسهيل مشاركة وزارة السياحة في معرض سوق السفر العربي 2010 .

والذي ستعرض فيه الوزارة آخر عروض الضيافة التي تم إطلاقها في عمان ومن ضمنها منتجع سويس بل هوتيل في جزيرة مصيرة ومنتجع صلالة ماريوت ومنتجع الحواس الست في خليج زيغي.

ويقع منتجع سويس بل هوتيل في جزيرة مصيرة والتي تبعد 15 كيلومتراً عن الساحل العماني والمشهورة بشواطئها الرملية كونها موطن فصيلة السلاحف العمانية. أما منتجع صلالة ماريوت المصنف بدرجة خمس نجوم فهو أول فندق من سلسلة ماريوت يفتتح في عمان على الخليج العربي وسيكون المرحلة الأولى من مشروع شاطئ مربط.

ويتميز منتجع الحواس الست في خليج زيغي بموقع استراتيجي مع وجود سلسلة جبال على أحد جانبيه وشاطئ رملي يمتد على كيلومتر ونصف على الجانب الآخر كما يقدّم أيضاً مساكن على الطراز الريفي المحلي.

مجموعة سذرن صن

أكدت مجموعة سذرن صن التي تأسست في جنوب أفريقيا وتمتلك اثنين من الفنادق الفاخرة في منطقة الشرق الأوسط أنها تسير في الطريق الصحيح الذي يتيح لها المضي قدماً في خطط النمو المستقبلية لتحافظ على ريادتها لقطاع الضيافة الفاخرة. وتسعى المجموعة إلى تعزيز وجودها في المنطقة عبر افتتاح فندقين جديدين.

واختار زوار الموقع الالكتروني الشهير تريب أدفايزر المتخصص في تقييم الفنادق الفاخرة فندقي المنزل وقمر الدين وهما الفندقان الوحيدان من فئة الأربع نجوم ضمن أفضل 20 فندقاً في دبي من ضمن القائمة التي ضمت 377 فندقاً في الإمارة.

كما اختار زوار الموقع نفسه فندق المنزل كأفضل فندق لرجال الأعمال في دبي مما يؤكد الثقة الكبيرة للضيوف بالنجاح التجاري الكبير للفندق الذي تفوق على منافسيه وتصدر مؤخراً قائمة أفضل الفنادق من ناحية العوائد على كل غرفة متوفرة.

ودفع الأداء الممتاز الذي حققه الفندقان التابعان لسذرن صن مجموعة إعمار للضيافة لتوقيع اتفاق رئيسي مع مجموعة سذرن صن الشرق الأوسط يتيح لها إدارة كافة الفنادق الفاخرة من فئة الأربع نجوم التي تعتزم إعمار افتتاحها في المستقبل.

وقال ريتشارد ويلرز مدير عام مجموعة فنادق سذرن صن في منطقة الشرق الأوسط: إن توقيع الاتفاق الرئيسي مع مجموعة إعمار للضيافة يظهر مدى قوة العلاقة التي بنتها المجموعة مع مالكي فندقي المنزل وقمر الدين وعن ثقتها الكبيرة بقدراتنا التشغيلية التي يثبتها النجاح الكبير الذي حققه هذان الفندقان الفاخران.

وأضاف ويلرز: عندما قمنا بافتتاح فندقي قمر الدين والمنزل أوائل العام 2007 كنا أول الشركات التجارية العاملة في منطقة داون تاون دبي.

وبعد مضي 4 سنوات فإننا نتمتع بمكانة متميزة في هذه المنطقة التجارية والاستجمامية الراقية وحققنا سمعة مرموقة في دبي التي تتميز بسوقها ذات التنافسية الكبيرة في قطاع الضيافة، وإننا نعتزم تعزيز هذا النجاح من خلال توسيع مجموعة فنادقنا في منطقة الشرق الأوسط.

وتعتزم مجموعة سذرن صن ضمن إطار خططها للتوسع الإقليمي افتتاح فندق فاخر من فئة الأربع نجوم في أبوظبي في العام 2012. ويتمتع هذا الفندق بموقع مميز في شارع الميناء في أبوظبي إضافة إلى قربه من الكورنيش والمنطقة التجارية المركزية في العاصمة الإماراتية حيث يعتبر هذا الموقع أحد أكثر المواقع الحيوية الموجودة في المدينة.

وتقوم شركة يونايتد غروب بتطوير الفندق المؤلف من 17 طابقاً والذي يضم 350 غرفة تتنوع ما بين الغرف والأجنحة الفاخرة و3 مطاعم ومقهى وبركة سباحة في المنصة الرابعة بجانب المطاعم.

ومنفذاً لبيع مختلف أنواع المشروبات ومطعما يقدم أطباقا مميزة إضافة إلى بركة سباحة جذابة في أعلى سطح الفندق إلى جانب منفذ لبيع الأطعمة والمشروبات ومركز رياضي في الطابق 17 يتمتع بإطلالته الرائعة على المدينة.

كما يضم الفندق مرافق حديثة خاصة بالأعمال تضم غرفاً لعقد الاجتماعات تستوعب بين 16 إلى 80 شخصاً إضافة إلى مركز للأعمال مجهزاً بقاعتين للاجتماعات.

ومن المقرر أن تتوسع أعمال المجموعة في المنطقة أكثر فأكثر مع افتتاح فندق جديد فاخر من فئة الأربع نجوم في مدينة جدة السعودية، والذي يعتبر أول فنادق المجموعة في المملكة.

ومن المقرر افتتاح هذا الفندق في شهر ديسمبر من العام 2012 حيث يضم 230 غرفة و70 شقة فندقية كما سيضم الفندق عدداً من المرافق المميزة من ضمنها 6 مطاعم لبيع مختلف أنواع الأطعمة والمشروبات ومرافق واسعة ومجهزة لعقد اللقاءات من ضمنها 7 غرف لعقد الاجتماعات تستوعب ما بين 50 إلى 400 شخص إضافة إلى وجود قاعتين كبيرتين للاجتماعات والمؤتمرات.

وسينضم هذان الفندقان إلى قائمة الفنادق التابعة لمجموعة سذرن صن التي احتفلت بمرور 40 عاماً على تأسيسها في أغسطس من العام 2009 والتي لا تزال تحقق النجاح تلو النجاح وتقوم بتعزيز نموها وترسيخ تواجدها من خلال توسيع عملياتها وتشكيلها تحالفات استراتيجية كان آخرها عقد شراكة مع شركة الديار القطرية للاستثمار العقاري، والتي قامت بشراء 50% من أسهم سذرن صن في مشروع منتجع مايا السياحي الذي يقع في جزيرة ماهي في جزر السيشل.

ولتعزيز تواجدها المحلي قامت المجموعة بافتتاح فندق جديد فاخر في جنوب أفريقيا في منطقة هايد بارك في مدينة جوهانسبرغ تلاها افتتاح فندق فاخر من فئة الأربع نجوم في فورويز في منطقة ساندتون في مدينة جوهانسبرغ، وذلك لاستضافة الأعداد الكبيرة من الزوار القادمين لمتابعة بطولة كأس العالم في كرة القدم 2010 التي تستضيفها جنوب أفريقيا.

عروض اتش إم إتش

وتكشف مجموعة اتش ام اش هوسبيتاليتي مانجمانت هولدينجز النقاب عن العديد من المشروعات المثيرة خلال معرض سوق السفر العربي.

وقال ميشيل نوبليه المدير التنفيذي لأتش أم أتش: لدينا عدد من الإعلانات الاستراتيجية التي تنتظر سوق السفر العربي الذي يعد واحدا من أهم معارض التجارة في صناعتنا. 2010 سنة حاسمة بالنسبة لمجموعتنا حيث نقوم بافتتاح فندق تقريبا كل ثلاثة أسابيع يحمل واحدا من الأسماء الأربعة الخاصة بنا وسوق السفر العربي هو المنبر المثالي لنكشف عنها.

لدينا 17 افتتاحا جديدا منتظرا هذا العام مما يرفع قائمة أعمالنا من 33 إلى 50 فندقا وبالتالي يزيد في إجمالي عدد غرف المجموعة بنسبة تزيد على 40%. لقد افتتحنا لتونا فندقا خلابا 5 نجوم في جنوب أفريقيا يسمى كورال أنترناشيونال كيب تاون مما يجعلنا أول اسم خليجي يفتح فندقا في هذه الدولة. ويأتي هذا الحدث في أعقاب افتتاح فندقي كورال الخرطوم وكورال بور سودان، أول فندقين لنا في السودان.

وعلى الرغم من الأزمة الاقتصادية لا تبدي أتش أم أتش أي علامات تباطؤ وهذه هي الرسالة الأهم التي تعمل المجموعة جاهدة على أن توصلها إلى سوق السفر المحلي والعالمي. وقال ميشيل: بينما يحاول آخرون فرض سيطرتهم نواصل السير قدما ونحن ملتزمون بأهداف شركتنا.

التوسع هو مفتاح نجاح أي عمل خاصة عملنا. الامر يستغرق سنوات قليلة لتطوير فندق جديد لذلك لا يسعك أن تتحمل أن تبطئ سرعة التوسع. بالأحرى عليك أن تسارع لإعطاء دفعة لقائمة أعمالك وتنشيط شركتك. عليك أن تنظر إلى الصورة الأشمل من أجل مستقبل راسخ.

إذا كان يجب علينا أن ننافس في ظل السيناريو الاقتصادي الحالي فإننا مضطرون إلى أن نتحرك أسرع وبشكل أكثر ذكاء ندير عملنا بفاعلية أكبر وننفذ التزاماتنا تجاه ملاكنا، مستثمرينا وشركائنا.

وأكد ميشيل على أن: مجلس التعاون الخليجي بأكمله مهم للغاية بالنسبة لنا. السياحة هي المحرك الاول لاقتصاد مجلس التعاون الخليجي وخاصة الإمارات العربية المتحدة. النمو هنا كما في كل مكان آخر تباطأ بالتأكيد بسبب الأزمة. ومع ذلك لاتزال المنطقة قوية ومن المتوقع أن تخرج من الأزمة قبل نهاية 2010.

وقد نجحنا باعتبارنا سلسلة بدأت خطواتها الأولى ونموها في الوطن مع فهم عميق وخبرة في المنطقة في أن نحقق لأنفسنا مركزا يضعنا في الصدارة بقوة في منطقة الخليج العربي.

ولدينا العديد من الفنادق المتميزة تحت التطوير في كل المنطقة بما في ذلك الإمارات وقطر والبحرين والمملكة العربية السعودية والأردن وسوريا وكذلك في شمالي وجنوبي وشرقي أفريقي، ونحن ملتزمون بتحقيق هدفنا وهو 100 فندق بحلول عام 2012.

عروض المنتجعات الصحية

فيما يتعلق بعروض المنتجعات الصحية لمفاجآت صيف دبي2010 أكدت المؤسسة أن سياحة الاستجمام تشكل واحدة من أبرز عوامل الجذب السياحي إلى دبي خلال فصل الصيف.

ونجح حدث المفاجآت في دفع عجلة تطور هذا القطاع في دبي من خلال تحفيز أفخم المنتجعات الصحية لتوفير أفضل العروض الترويجية، بحيث أصبحت الإمارة واحدة من أرقى وجهات الاستجمام في المنطقة خلال حدث المفاجآت.

ويتيح الملتقى 2010 المجال أمام المؤسسة للإطلاع على أحدث الممارسات العالمية في مجال السياحة والتواصل مع خبراء ومتخصصين في هذا المجال لمعرفة توقعات السياح الراغبين بزيارة دبي والخروج بعروض تتوافق مع احتياجاتهم وبالتالي الارتقاء بمستوى العروض المتنوعة لمختلف الفعاليات التي تنظمها المؤسسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات