بريد «ياهو» يتعرض لاختراقات

بريد «ياهو» يتعرض لاختراقات

هوجمت حسابات البريد الالكتروني على ياهو لبعض الصحفيين ومستخدمين آخرين يتعلق عملهم بالصين بعد أيام من اعلان غوغل أنها ستنقل خدماتها للبحث على الانترنت باللغة الصينية خارج الصين بسبب مخاوف متعلقة بالرقابة.

ووجد بعض الصحفيين في الصين وتايوان أنهم غير قادرين على الدخول الى حساباتهم ابتداء من 25 مارس منهم كاثلين مكلولين، وهي صحفية تعمل بالقطعة في بكين. وقالت انها استعادت القدرة على الدخول الى حسابها.

وقال اندرو جاكوبز من نيويورك تايمز في بكين ان حسابه على ياهو بلاس تم ضبطه دون علمه كي يمرر رسالات لحساب آخر مجهول. وفي أواخر عام 2009 وأوائل العام الحالي اكتشف عدد من نشطاء حقوق الانسان وصحفيون يرتبط عملهم بالصين أن حساباتهم على جي ميل تم اعدادها بحيث تمرر رسالات الى حسابات أخرى لا يعرفونها دون علمهم.

واشارت غوغل الى الهجمات التي استهدفت جي ميل في يناير عندما أعلنت تعرضها لهجوم من مخترقي المواقع وأكثر من 20 شركة أخرى. وعزت غوغل قرارها بنقل خدمات البحث باللغة الصينية في الاسبوع الماضي الى هونغ كونغ الى تلك الهجمات ومخاوف متعلقة بالرقابة.

ولم تعقب ياهو على طبيعة الهجمات التي اكتشفت هذا الاسبوع أو ما اذا كانت تلك هجمات منسقة أم مجرد حوادث فردية.

وقالت دانا لنكيكي المتحدثة باسم ياهو: ياهو تدين كل الهجمات الالكترونية بغض النظر عن مصدرها أو الغرض منها. وأضافت: نحن ملتزمون بحماية أمن وخصوصية مستخدمينا ونتخذ الاجراءات الملائمة في حالة وجود أي انتهاك.

( رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات