خلافات

ساركوزي يتصدى لمسألة إصلاح نظام التقاعد المؤلمة

تصدى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لمسالة اصلاح نظام التقاعد المؤلمة في فرنسا باعلانه طرح قانون بهذا الصدد على البرلمان في سبتمبر بعد محادثات مع النقابات التي ترفض التخلي عن احد اركان النموذج الاجتماعي في البلاد. ففرنسا تعد تقريبا استثناء في اوروبا بحيث يحدد سن التقاعد فيها بـ 60 عاما فيما هو 56 او حتى اكثر في دول اوروبية عديدة.

والسن القانونية هو العمر الذي يتوجب بلوغه للحصول على معاش لكن ثمة اجراءات تسمح بالعمل حتى عمر السبعين عاما او اكثر بالنسبة لبعض المهن.

وأعلن الرئيس الفرنسي المصصم على العمل لتمرير الاصلاح قبل نهاية 2010 أثناء قمة تضم النقابات واصحاب العمل أن التشاور سيبدأ مطلع أبريل بعد انتخابات المجالس الاقليمية في مارس وأن الحكومة ستطرح نص قانون على البرلمان مطلع شهر سبتمبر.

وقال: إن اردنا انقاذ نظام التقاعد لم يعد بامكاننا تأجيل القرارات. ومنذ ان حدد سن التقاعد بستين عاما في 1982 استمرت الحكومات اليمينية واليسارية على حد سواء بارجاء القيام باصلاح معمق لاحد المكتسبات الاجتماعية الرمزية في فرنسا والذي يعود الى الرئيس الاشتراكي الراحل فرنسوا ميتران. ( أ ف ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات