مشاركة متميزة لغرفة الشارقة في الجولة الترويجية الإماراتية في الهند

مشاركة متميزة لغرفة الشارقة في الجولة الترويجية الإماراتية في الهند

حققت مشاركة غرفة تجارة وصناعة الشارقة ضمن الوفد الاقتصادي الذي ترأسته معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية لجمهورية الهند الصديقة خلال الفترة من الثامن وحتى الثاني عشر من فبراير الجاري نجاحا باهرا أسهمت في الترويج للمكانة التجارية والاستثمارية والصناعية التي تمتاز بها الشارقة من خلال الإمكانيات والتسهيلات والحوافز التي توفرها إلي المستثمرين ورجال الاعمال بالإضافة إلي المناخ الاستثماري المحفزة المتصل بالتشريعات والقوانين الاقتصادية المشجعة لذلك.

وفد كبير

وشارك حسين محمد المحمودي مدير عام الغرفة في الوفد الذي ضم في عضويته 43 شخصاً يمثلون مصرف الإمارات المركزي وهيئة المناطق الحرة في بالشارقة ورأس الخيمة والفجيرة وهيئة الاستثمار في رأس الخيمة واتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة ودائرتي التنمية الاقتصادية في أبوظبي ودبي وهيئة أبو ظبي للسياحة وشركة أبوظبي للمعارض وشركات وطنية خاصة ومسئولون عن بنوك أجنبية وشركات أجنبية عاملة بالدولة.

حيث قامت الغرفة بالمشاركة في اللقاءات الرسمية مع المسؤولين الهنود والملتقيات الاقتصادية التي نظمت بهدف الترويج للمزايا الاستثمارية للدولة بشكل عام والمناطق الحرة والصناعية منها بشكل خاص كما شاركت غرفة الشارقة أيضا في الجولة الترويجية التجارية والاستثمارية التي ترأستها معالي وزيرة التجارة الخارجية للوفد في أربع مدن هندية هي نيودلهي ومومباي وحيدر آباد وبانغلور التي أسهمت في بناء شراكات بين الجهات الإماراتية والفعاليات الاقتصادية الهندية ستنعكس إيجابا على مسيرة الشراكة والإستراتيجية والتعاون الاستثماري المتطور بين البلدين خلال المرحلة القريبة المقبلة.

وأكد حسين المحمودي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة أن مشاركة الغرفة في الجولة الترويجية الإماراتية في الهند والتي استمرت ستة أيام كانت ناجحة وساهمت في الترويج عن المشاريع والفرص الاستثمارية الممكنة بين الشارقة والهند وكانت فرصة طيبة تم خلالها التفاعل المباشر مع الشركات الهندية ورجال الأعمال والمستثمرين الهنود مما يشكل فرصة كبيرة لتعزيز التواصل خلال الفترة القادمة وترجمة الفرص الاستثمارية إلى مشاريع حيوية تحقق المصالح المشتركة لرجال الأعمال سواء في الشارقة أو الهند.

مباحثات

وأوضح المحمودي أنه أجرى مباحثات مكثفة مع الفعاليات الاقتصادية في المدن الهندية الأربع تساهم في الترويج للمعارض التي تستضيفها إمارة الشارقة خاصة المعرض الهندي الدائم في الشارقة وتعريفهم بالخدمات والتسهيلات التي تقدمها حكومة الشارقة للمستثمرين العالميين مشيرا إلى أنه قام خلال فترة الجولة بالترويج لمركز الشارقة للعلوم والإبداع في ولاية كيرلا الهندية وأهمية تواصل الفعاليات الاقتصادية والاستثمارية الهندية معه.

وأشار مدير عام الغرفة الى إن إسهامات غرفة الشارقة في تطوير وتعزيز العلاقة مع الهند يأتي من خلال التعاون البناء والمتميزة مع البعثة القنصلية الهندية بالدولة وملحقتها التجارية وأيضا مجلس العمل والمهن الهندي الذي يتخذ من الشارقة مقرا له و ما تقدمه الشارقة عامة والغرفة خاصة من تسهيلات وحوافز إلى رجال الأعمال الهنود في الشارقة .

ملتقيات

وأضاف المحمودي إن ابرز ما تم رصده من جهود بذلت في تنمية العلاقات الاقتصادية بين الشارقة والهند استضافة الغرفة خلال فبراير الماضي ملتقى هنديا للأعمال والثقافة بحضور العديد من كبار رجال الأعمال وفي المجالات المختلفة و الاقتصادية والذي توج بتوقيع مذكرة تفاهم مع مجمع إنفوبارك كوتشي لتقنية المعلومات أعلنت عن تأسيس مركز الابتكار للعلوم والتكنولوجيا للشارقة في مدينة كوتشي بولاية كيرلا الهندية الجنوبية وتهدف إلي مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الشارقة على إجراء البحوث والأعمال التطويرية التي من شأنها توفير منتجات وخدمات ابتكارية في السوق بتكلفة منخفضة وسوف يقدم هذا المركز الدعم للشركات القائمة في الشارقة للانخراط بفاعلية مع أصحاب المواهب في كيرلا للعمل معا على توفير حلول منخفضة التكلفة ذات قيمة مضافة.

وكذلك المركز الهندي التجاري الدائم بالشارقة في منطقة المراكز التجارية المحاذية بالمعنى الرئيسي للغرفة الذي سيبدأ تنفيذ أعمال بناء المبنى في القريب العاجل بالإضافة إلى عدد المعارض الهندية المتخصصة التي تقام في مركز اكسبو الشارقة وحجم برامج زيارة العمل الاقتصادية المتبادلة بين الشارقة ومعظم الولايات الهندية .

الشارقة- «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات