انتعاش

سنغافورة تشهد نمواً في أعداد سياح الشرق الأوسط

تمكنت سنغافورة على الرغم من الآثار السلبية الناجمة عن الكثير من المشاكل التي أصابت العالم مؤخراً كالتباطؤ الاقتصادي العالمي وانتشار فيروس إتش 1 إن 1 من تحقيق زيادة في أعداد السياح القادمين من منطقة الشرق الأوسط خلال العام 2009 للعام الخامس على التوالي.

وكانت سنغافورة قد رحبت بأكثر من 117 ألف زائر من منطقة الشرق الأوسط خلال العام 2009 بزيادة قدرها 7 .2% عن 2008 في حين بلغ إجمالي عدد الزوار القادمين إلى سنغافورة أكثر من 7 .9 ملايين زائر في إشارة هامة على الأداء القوي لقطاع السياحة في الربع الأخير من 2009 والذي تخطى التوقعات باستقبال 5 .9 ملايين زائر.

وقدرت إيرادات القطاع السياحي خلال الفترة الممتدة بين شهري يناير وديسمبر من العام 2009 بحوالي 4 .12 مليار دولار سنغافوري لتبلغ بذلك الحد الأعلى من التوقعات التي أشارت إلى إمكانية تحقيق 12 مليار دولار سنغافوري لتبلغ 5 .12 مليار دولار سنغافوري.

وكانت سنغافورة استقبلت في خلال ديسمبر 2009 أكثر من 971 ألف زائر وهو أعلى عدد من الزوار تحققه سنغافورة خلال شهر واحد. ومن المتوقع أن ينتعش قطاع السياحة بقوة خلال العام 2010.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات