حول العالم

الأزمة الاقتصادية تهدد وادي السيليكون

أرخت الازمة الاقتصادية بظلالها على وادي السيليكون حتى بات مستقبله كمركز للابتكارات التكنولوجية مهددا بحسب تقرير لجمعيتين محليتين. وورد في تقرير مؤشر سيليكون فالي للعام 2010 عشية مؤتمر محلي لصانعي القرار المحليين: إمكاناتنا باتت بخطر امام منافسينا.

وفقدت مدينة سيليكون فالي الواقعة بجنوب سان فرانسيسكو نحو 90 ألف وظيفة بين ربيع العام 2008 وربيع العام 2009، على ما جاء في التقرير أيضا. وقال راسل هانكوك رئيس شركة جوينت فانتشر إن الحس الابتكاري في سيليكون فالي الذي كان محرك الازدهار في هذه المنطقة منذ ستين عاما، معطل الان. ويصعب معرفة ان كنا في مرحلة توقف فقط او ثمة حاجة الى اعادة النظر كلية.

وعقب مدير مؤسسة سيليكون فالي، ايميت كارسون بالقول: لم يعد بامكاننا ان نضمن القدرة على جذب افضل المهارات وتمويل الابتكارات. كما اننا نعتمد على الموارد البشرية الاجنبية كثيرا ومع التدابير التي اتخذتها الحكومة بعد اعتداءات 11 سبتمبر لم تعد سيليكون فالي متاحة او جذابة كما كانت سابقا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات