4% ارتفاعاً في أرباح رولز رويس البريطانية

4% ارتفاعاً في أرباح رولز رويس البريطانية

أعلنت رولز رويس البريطانية لصناعة المحركات عن ارتفاع بنسبة 4% في أرباح العام الماضي بالكامل، اذ عوض النمو في وحداتها العسكرية والبحرية التباطؤ في سوق النقل الجوي المدني وقالت الشركة انها لا ترى مؤشرات على استدامة الانتعاش في أسواق الطيران.

وقالت الشركة التي تنتج محركات وتوربينات للطائرات المدنية والعسكرية والسفن ومحطات الطاقة الكهربية ان أرباحها الاساسية قبل الضرائب بلغت 915 مليون جنيه استرليني أي 43 .1 مليار دولار بفضل ارتفاع المبيعات 14% الى 4 .10 مليار استرليني في العام المنتهي في ديسمبر 2009.

وقال جون روز المدير التنفيذي إن الايرادات والارباح في 2010 ستشبه الى حد كبير ايرادات وأرباح العام الماضي.وارتفعت طلبات الحجز إلى مستوى قياسي بلغ 4 .13 مليار جنيه إسترليني ليصل في نهاية العام إلى 3 .58 مليار جنيه إسترليني في حين وصلت في العام الماضي 2009 إلى 5 .55 مليار جنيه إسترليني.

وصلت الأرباح قبل النفقات المالية إلى 172 .1 مليار جنيه إسترليني في حين وصلت في العام 2008 إلى 862 مليون جنيه إسترليني.وحققت الشركة تحسنا في متوسط الصافي النقدي بقيمة 260 مليون جنيه إسترليني ليصل إلى 635 مليون جنيه إسترليني في حين كان في العام 2008 نحو 375 مليون جنيه.

وقال السير جون روز المدير التنفيذي للشركة: لقد تمكنت رولز رويس من تحقيق مجموعة قوية من النتائج على الرغم من الظروف التجارية الصعبة.

وأضاف: الحجم القياسي لسجل الطلبات وانتشار حقيبة منتجاتنا في أربعة قطاعات، إلى جانب الموازنة القوية والإجراء الأولي الذي اتخذناه من أجل تخفيض النفقات كلها عوامل ساعدتنا على إدارة الصعوبات على المدى القصير من أجل تحقيق النمو على المدى البعيد.

ومن شأن هذه العوامل للقوة الأساسية أن تمنحنا المزيد من الثقة من أجل زيادة الدفعات النهائية التي يحصل عليها مساهمونا بنسبة تصل إلى 5%. وأضاف: خلال العام الجاري 2010، نتوقع أن تكون العائدات والأرباح الأساسية متطابقة إلى حد بعيد مع النتائج التي أمكننا تحقيقها في العام الماضي 2009.

وبدا أن شركات تصنيع الطائرات البريطانية تجاوزت أزمة العام الماضي بنجاح. وأعلنت بي أيه إي سيستمز البريطانية العالمية المتخصصة في مجال تطوير وتوفير ودعم الأنظمة الدفاعية البرية والبحرية والجوية أن شركة ريجونال ايركرافت التابعة لها قد سجلت أداء جيداً في مواجهة أسوأ أزمة إقتصادية تعصف بأسواق قطاع الطيران التجاري في العالم.

وعلى الرغم من التحديات التي يمر بها السوق نجح فريق إدارة الأصول في ريجونال ايركرافت في تنفيذ طلبات شراء 44 طائرة وتحقيق نمو قوي من خلال الفوز بطلبات تفويض لإعادة تسويق 41 طائرة جديدة لحساب الغير خلال العام الماضي.

وشهدت أعمال الدعم والهندسة تراجعاً في عقود قطع الغيار التي فازت بها الشركة بسبب توجه شركات الطيران للاعتماد على مخزوناتها الحالية من قطع الغيار وتقليص الطلبات الجديدة، ورغم ذلك سجلت الأعمال الهندسية أداء قوياً من خلال الفوز بأعمال جديدة من المصنّعين توّج بالإعلان عن منح الشركة الأعمال الهندسية الخاصة بمشروع ميتسوبيشي ريجونال جيت الذي يهدف إلى إنتاج طائرة ركاب نفاثة يابانية.

وقال آلان العضو المنتدب لدى شركة فيلاريجونال ايركرافت:بالرغم من التحديات الناجمة عن الأزمة الأسوأ التي يتعرض لها السوق؛ استمرت الشركة في تزويد قاعدة عملائها الحالية والمتنامية بخدمات عالية الجودة في الدعم والهندسة وإدارة الأصول.

وأضاف:المستقبل يزخر بالتحديات التي ستواجها الشركة بكل ثبات وثقة تستمدها من أدائها في العام 2009، وأشار إلى أنه جرى إعادة هيكلة أعمال الشركة لضمان قدرتها على الاستمرار في تزويد السوق بخدمات ومنتجات تنافسية.

ألاوشملت طلبات شراء 44 طائرة التي نفذتها بي أيه إي سيستمز خلال 2009؛ 30 طائرة من طراز ألا آفرو آر-جيه 146 وبالرغم من إدارة40% فقط من المتوفر من تلك الطائرات؛ نجحت الشركة في تنفيذ 60% من الاتفاقيات المسجلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات