نتائج

3 مليارات يورو خسائر رينو في 2009

أعلنت شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات عن خسائر صافية أكبر من المتوقع. ومنيت المجموعة بخسارة صافية قدرها 068 .3 مليارات يورو في 2009 بأكمله، بينما كانت التقديرات السابقة لخسارة صافية قدرها 59 .2 مليار يورو.وقالت الشركة أمس انها ستركز على تحقيق تدفق ايجابي حر للسيولة في ظل ظروف صعبة بالسوق في 2010.

وكانت رينو التي تعصف بها شأن منافساتها أزمة عميقة تهز أركان الصناعة قد حققت نتائج أفضل في النصف الثاني من العام بعدما استحدثت الحكومات في عدة أسواق رئيسية حوافز لاستبدال السيارات بغية تعزيز المبيعات.وقالت الشركة في بيان انها تتوقع استمرار الاوضاع الاقتصادية الصعبة في 2010 وتراجعا بنسبة عشرة بالمئة في السوق الاوروبية ككل هذا العام.

وانتهت بالفعل بعض برامج استبدال السيارات القديمة وبعضها تحفه الشكوك أو يجري انهاؤه تدريجيا.وتريد المجموعة تحقيق تدفق ايجابي حر للسيولة في 2010 بعد تحقيق نفس الهدف في 2009.وأشارت إلى انها ستحقق ذلك عن طريق خفض التكاليف وطرح منتجات جديدة والسيطرة على متطلبات رأس المال العامل ووفورات التحالف مع شركات أخرى.كما حددت هدفا جديدا لوفورات بقيمة مليار يورو من التحالف مع شريكتها نيسان موتور في 2010 بعد تحقيق وفورات بلغت 5 .1 مليار يورو العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات