عبر جلسات استماع واستجوابات

الكونغرس يحقق في شفافية اعلان عيوب «تويوتا»

اعلن أعضاء في الكونغرس انهم قرروا عقد جلسة استماع وتحقيق هذا الشهر لمعرفة اذا ما كان مديرو شركة تويوتا قد افصحوا للمستهلكين الاميركيين عن كل تفاصيل العيوب التي بالسيارات في اميركا بعد ظهور عيوب خطيرة بها.

وقال النائب بارن ستوباك، وهو ديمقراطي عن ولاية ميشيجان، وهي مقر صناعة السيارات الاميركية، انه رصد «تصريحات متضاربة» لشركة تويوتا وان اعضاء الكونجرس يريد ان يعرف لماذا لم يتم كشف هذه العيوب طواعية من قبل الشركة قبل اكتشاف العيوب الاخيرة.

والمح ستوباك الى انه ربما يتهم الشركة اليابانية باخفاء العيوب عن عمد لعدم التأثير في مبيعات سيارات تويوتا التي تعتبر من اكثر السيارات رواجا في السوق الاميركي الضخم.

وقال بيان من لجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب تلقت «البيان» في واشنطن نسخة منه ان التحقيق سيكون في جلسة علنية يوم 25 فبراير الجاري.

وقال رئيس اللجنة النائب هنري واكسمان، الذي يمثل ولاية كاليفورنيا، ان التحقيق العلني سيكون مع مدراء كبار في شركة تويوتا وان اللجنة ستسعى للحصول على ادلة ان المستهلكين الاميركيين سيكونوا في أمان.

يذكر ان هناك شكاوى للمستهلكين من استمرار التسارع المفاجئ غير المقصود في السيارات المصنعة من قبل شركة تويوتا موتور كوربوريشن.

وستعقد جلسة اخرى غدا يستجوب فيها وزير النقل والمواصلات الاميركية ريموند لاهود علاوة على رئيس شركة تويوتا التنيفذي يوشيمي إنابا امام لجنة رقابة الحكومة في نجلس النواب وذلك برئاسة النائب إد تاونز، وذلك بحسب بيان صحفي آخر تلقت «البيان» نسخة منه في واشنطن.

ويأتي ذلك في أعقاب اعلان شركة تويوتا أنها وجدت حلا لمشاكل التسارع في 3 .2 مليون سيارة وشاحنة.

يذكر ان الشركة قالت إن دواسات البنزين في موديلات أفالون وكامري وكوربوريت وبريوس وتاكوما وتوندرا بها عيوب يجعل من الممكن حدوث مخاطر التصاق أو انحشار الدواسة في فرش أرضية السيارة.

وقالت الشركة في البيان إن شكل دواسة البنزين الجديدة سوف يتم تعديله لمواجهة مخاطر الالتصاق في فرش أرضية السيارة.وأعلنت تويوتا، وهي أكبر شركة لتصنيع السيارات في العالم، أنه سوف يتم توجيه موزعيها وتدريبهم على كيفية إجراء التعديلات الضرورية على الموديلات المعيبة.

ونصحت الشركة ملاك السيارات التي تتضمن هذه العيوب بعدم استخدام أي فرش تحت أقدام سائق السيارة ريثما يتم إبلاغهم بتوقيت عملية إصلاح سياراتهم.

يذكر ان شركة تويوتا تستحوذ على 8 .16 بالمائة من مبيعات السيارات في الأسواق الأميركية، غير ان سمعتها تعرضت لضربة كبيرة أواخر العام الجاري عندما اضطرت للإعلان عن سحب 3 .4 ملايين سيارة وشاحنة لإصلاح دواسات البنزين المعيبة بها.

إلى ذلك أعلنت شركة «تويوتا الجزائر» اليابانية أمس عن قرار سحب ثلاثة أنواع من سياراتها بسبب خلل في دواسة السرعة.وأوضحت بيان الشركة أن 309 سيارة معنية بالمراجعة وهي من نوع «راف 4» و«أفانسيس» و«لوريس».

وقالت الشركة أنها ستبدأ الاتصال بجميع زبائنها بمن فيهم الزبائن الذين اقتنوا من خارج الجزائر الأنواع المعنية بأخطاء التصنيع.

وصرّح مدير الشركة بالجزائر، نور الدين حسايم، أن السوق الجزائرية تزوّد بالسيارات المستوردة مباشرة من مصانع الشركة الأم في اليابان، مشيرا إلى أن مبيعات «تويوتا الجزائر» بلغت 28 ألف سيارة العام 2009.

وفي سياق متصل قالت صحيفة نيكاي اليابانية أمس ان شركة صناعة السيارات اليابانية تويوتا التي تعتزم سحب مئات آلاف السيارات من نوع بريوس بسبب مشاكل في المكابح، يمكن ان تسحب ايضا سيارتيها الهجينتين من طراز ساي وليكزس «اتش اس250اتش».

وبحسب الصحيفة التي لم تذكر مصدرها، فان هذا الاجراء قد يشمل نحو 28 الف سيارة في اليابان وخارجها (8000 سيارة ساي و20 الف سيارة ليكزس) كونها مجهزة بتكنولوجيا المكابح ذاتها المستخدمة في بريوس.

وكانت تويوتا اقرت الاسبوع الماضي بوجود عيب في نسختها الجديدة من بريوس التي اطلقت العام الماضي. ففي حال برودة الطقس يمكن ان يكون تجاوب المكابح متأخرا.

وقالت تويوتا انها تنوي سحب سيارتها من هذا الطراز غير انها لم تعلن اي قرار رسمي حتى الان بهذا الشأن.وبحسب وسائل الاعلام اليابانية فان نحو 300 الف سيارة بريوس سيتم استرجاعها لاصلاح العيب في المكابح.

وسيضاف ذلك الى سحب تويوتا لثمانية ملايين من سياراتها في العالم المعلن منذ الخريف بسبب خلل في دواسة السرعة في العديد من الطرازات.

واشنطن - عماد مكي و«الوكالات»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات