مايكروسوفت تنال جائزة أفضل برنامج مسؤولية اجتماعية

مايكروسوفت تنال جائزة أفضل برنامج مسؤولية اجتماعية

حازت مايكروسوفت الخليج على جائزة أفضل برنامج مسؤولية اجتماعية للشركات في العالم العربي من اتحاد جمعيات المعلوماتية العربية (اجمع) تقديراً لجهودها المتميزة في تمكين النساء عبر تزويدهن بالمهارات التقنية.

وتأتي الجائزة في إطار جوائز الشريحة الذهبية العربية التي يمنحها الاتحاد لشركات المنطقة التي تساهم بدور كبير في دعم نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم العربي.

وقام الاتحاد المؤسسة الدولية المستقلة وغير الربحية التي تهدف إلى تسخير تقنيات الاتصالات والمعلومات في سبيل مواجهة التحديات الملحة التي تعترض التنمية الاقتصادية في المنطقة بمنح الجائزة لشركة مايكروسوفت الخليج تقديراً لبرنامجها الإجمالي في المسؤولية الاجتماعية ومساهمتها المتميزة في تمكين المرأة عبر البرامج المبتكرة مثل المرأة والتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويهدف البرنامج إلى تزويد المرأة بالمهارات المهنية والتقنية المتطورة بما يعزز حضورها ويدعم دورها في الساحة الاقتصادية ويتيح لها دخول معترك العمل باقتدار ويعمل على توفير التدريب للنساء ذوات الدخل المحدود والمتوسط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويسعى إلى الوصول بعدد المتدربات إلى أكثر من 10 آلاف بنهاية عام 2010.

وعن دور برنامج المرأة والتكنولوجيا في حياة المرأة قالت سماح إحدى خريجات البرنامج: لقد ساعدني البرنامج على تطوير نفسي وإدراك طاقاتي الكامنة وتوسيع معارفي واكتساب المزيد من الخبرات أثناء بحثي عن فرصة عمل مناسبة.

ومن خلال هذا البرنامج المبتكر حظيت العديد من النساء مثلي للمرة الأولى بفرصة متميزة لدخول سوق العمل باقتدار بفضل اكتسابنا لمهارات تؤهلنا للعب دور إيجابي كبير في حياتنا وحياة عائلاتنا ومجتمعنا.

وقال نزار زكّا أمين عام اتحاد جمعيات المعلوماتية العربية: تعد التقنيات أحد المحركات الرئيسية لسوق العمل وتحقيق التنمية الاقتصادية وإيجاد الحلول المستدامة لعدد من المشاكل التي يواجهها العالم.

ونتوجه بالشكر الجزيل لـ (مايكروسوفت) على مساهمتها القيّمة في تمكين نساء المنطقة وتوفير الفرص المتميزة التي تتيح لهّن أن يصبحن جزءاً فاعلاً من الكوادر المهنية.

ويفخر اتحاد جمعيات المعلوماتية العربية بالتزامه المتواصل تجاه دعم مثل هذه المبادرات الرائدة التي تهدف إلى تنمية وتطوير مهارات المرأة بما يتيح لها المساهمة في بناء اقتصاد المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات