«اتصالات» تستحوذ على 36% من الإجمالي

24.5 مليار درهم أرباح 51 شركة خلال 2009

صورة

حققت الشركات المدرجة أسهمها في سوقي دبي وأبوظبي - والتي أفصحت عن نتائجها المالية الأولية لعام 2009 - تراجعا في صافي الأرباح نسبته 76 .7% ليصل اجمالي أرباحها الى 5 .24 مليار درهم مقابل 6 .26 مليار درهم خلال العام 2008.

وذكر تقرير لمركز معلومات مباشر أن عدد الشركات التي أفصحت عن بياناتها حتى الآن بلغ 51 شركة من أصل 133 شركة مدرجة في السوقين، وبالنظر إلى إفصاحات الشركات، نجد أن هناك مرحلتين للإفصاح، الأولى تشمل البيانات الأولية، وهي اختيارية، والثانية تضم البيانات الختامية، ومهلة الشركات للإفصاح عنها تمتد حتى 90 يوماً من بداية السنة التالية، وتضم الـ 51 شركة المذكورة سالفا 43 شركة أصدرت بياناً أولياً و 8 شركات فقط أصدرت البيانات الختامية.

صعود وهبوط

ومازال التباين بين النمو والتراجع سيد الموقف مع استمرار الشركات في الاعلان عن نتائجها المالية لعام 2009 حتى الآن، الا أن التفوق كان من نصيب النمو، حيث بلغ عدد الشركات التي استطاعت أن تنمو

بأرباحها خلال العام الماضي 23 شركة مقابل 21 شركة خرجت من سباق نمو الارباح بعدما تراجعت أرباحها الصافية لعام 2009، ولايزال ايضا على قائمة الشركات أصنافا اخرى مثل بعض الشركات التي تحولت إلى الربحية في عام 2009 بعد تكبدها خسائر خلال عام 2008، وبالعكس ايضا هناك شركات تخلت عن أرباحها وتحولت إلى الخسائر. ومن جهة اخرى زادت شركة واحدة ايضا من حدة خسائرها خلال عام 2009.

انضمت الى قائمة الشركات التي أفصحت عن نتائجها خلال الاسبوع الاول من فبراير 27 شركة مقابل 24 شركة أعلنت عن نتائجها حتى نهاية الاسبوع الاخير من يناير الماضي ليصل الاجمالي الى 51 شركة، وذلك رغم بداية الشهر الثاني من المهلة المحددة للافصاح في ظل تنويه الكثير من المحللين على أهمية نتائج تلك الشركات في تحديد وجهة الاسواق الفترة القادمة، خاصة الشركات القيادية منها، وعلى رأسها العملاق العقاري إعمار الذي تكهن البعض عن ايجابية نتائجه خلال عام 2009 الامر الذي دعم ارتفاعات السوق الفترة الماضية الا أنه حتى الآن لم تصدر الشركة اي بيان خاص بنتائج أعمالها. وفيما يلي أبرز النتائج التي تم إعلانها.

«اتصالات» تستحوذ على 36%

وكانت مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» من أبرز الشركات التي أعلنت عن نتائجها الاسبوع الماضي، حيث استحوذت على نحو 36% من صافي أرباح الشركات التي أعلنت عن نتائجها المالية، فقد ارتفعت أرباحها بنحو 4% خلال عام 2009 لتصل إلى 8836 مليون درهم مقابل أرباح قدرها 8511 مليون درهم خلال العام 2008 ، وبلغ نصيب السهم من الأرباح 23 .1 درهم للسهم الواحد مقابل 18 .1 درهم عام 2008. كما ارتفعت إيراداتها بنحو 5% لتصل إلى 3 .30 مليار درهم خلال عام 2009 مقابل 4 .29 مليار درهم للعام 2008.

8 .132% نمو أرباح «آبار»

استطاعت شركة آبار للاستثمار أن تحقق صافي ربح عن العام 2009 قدره 68 .1 مليار درهم بارتفاع عن العام 2008 قدره 8 .132% حيث كانت قد حققت صافي ربح 59 .721 مليون درهم وعلي الرغم من هذا الارتفاع إلا أن حصة السهم من الأرباح انخفضت من 8 .0 درهم إلى 63 .0 درهم.

ويعود ذلك إلى تحويل السندات الإلزامية التابعة لأيبيك إلى أسهم والتي كانت تقدر بـ 68 .6 مليارات درهم والتي تم تحويلها إلى 23 .2 مليار سهم عادي لكل سهم قيمة اسمية درهم واحد وعلاوة درهمين.

وأدى تحول السندات إلى أسهم لزيادة رأسمال الشركة إلى 128 .3 مليارات سهم عادي وبقيمة اسمية درهم واحد لكل سهم. وقد استطاعت آبار أن تحقق إيرادات في العام 2009 قدرها 6 .197 مليون درهم وأن تحول خسائرها التشغيلية في العام 2008 والتي كانت تقدر 16 .127 مليون درهم إلى أرباح تشغيلية تصل إلى 41 .156 مليون درهم.

تراجع أرباح «دانة غاز»

تراجعت أرباح شركة دانة غاز بنحو 6 .26% خلال عام 2009 لتصل إلى 88 مليون درهم مقابل أرباح 120 مليون درهم خلال العام 2008، وبلغ نصيب السهم من الأرباح 015 .0 درهم مقابل 020 .0 درهم عام 2008. وأرجعت الشركة الانخفاض في صافي الأرباح إلى شطب مصاريف الاستكشاف، بالتوافق مع السياسة المحاسبية المتبعة من قبل الشركة، بالإضافه إلى انخفاض قيمة بعض أصول النفط والغاز.

إلا أن الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك زادت بمقدار 150% لتصل إلى 44 .1 مليار درهم خلال عام 2009 مقابل 575 مليون درهم خلال عام 2008، وذلك يعود بشكل رئيسي إلى الأرباح من بيع حصة 10% من شركة بيرل للبترول المحدودة، وبيع 50% من حصة امتياز كومومبو في مصر في ديسمبر الماضي.

ومن الجدير بالذكر أن الأرباح الصافيه المذكورة لا تتضمن أرباحًا غير محققة بمبلغ 370 مليون درهم تم تسجيلها في عام 2009 بخصوص استثمارات الشركة في ام او ال (شركة النفط والغاز الهنغارية وهي احد الشركاء في كردستان)، تم تقييدها مباشرة في حقوق الملكية ضمن الإيرادات الشاملة.

بنك أبوظبي الوطني

أظهرت النتائج المالية السنوية الأولية لبنك أبوظبي الوطني تحقيق صافي ربح قدره 019 .3 مليارات درهم بنسبة ارتفاع عن العام 2008 تصل إلي 04 .0% والتي كان قد حقق فيها 018 .3 مليارات درهم.

ويعود هذا الارتفاع الطفيف إلى ارتفاع مخصص انخفاض القيمة والذي بلغ في العام الماضي 41 .1 مليار درهم مقابل 08 .717 مليون درهم في العام 2008. وكانت الأرباح قبل صافي مخصص انخفاض القيمة والضرائب قد بلغت 5 .4 مليارات درهم بارتفاع عن العام 2008 قدره 19 .18%.

وعلى الرغم من تراجع إيرادات الفوائد بنسبة 6 .8% لتصل إلى 697 .6 مليارات درهم إلا أن مصروفات الفوائد قد انخفضت في العام 2009 بشكل كبير لتصل إلى 255 .2 مليار درهم مقارنة بعام 2008 والتي كانت قد حققت فيها مصروفات فوائد قدرها 57 .3 مليارات درهم. ليرتفع بذلك صافي إيرادات الفوائد لدى البنك بنسبة 8 .24% وتصل إلى 44 .4 مليارات درهم في العام 2009 .

«أمان» من الخسارة للربح

حققت شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين «أمان» أرباحا صافية قدرها 6 .20 مليون درهم خلال عام 2009 مقابل خسائر قدرها 2 .33 مليون درهم خلال العام 2008، وبلغ نصيب السهم من الأرباح 10 .0 درهم للسهم الواحد مقابل خسارة بنحو 17 .0 درهم عام 2008. وسجلت إيرادات الشركة ارتفاعا أيضا إلى 8 .495 مليون درهم خلال عام 2009 مقابل 9 .492 مليون درهم للفترة ذاتها من عام 2008، وخالف صافي الربح التشغيلي الاتجاه ليتراجع إلى 4 .13 مليون درهم خلال عام 2009 في حين كان 2 .30 مليون درهم لعام 2008.

وبلغ مجموع موجودات الشركة بنهاية عام 2009 نحو 513 مليون درهم مقابل 2 .505 ملايين درهم عام 2008، وشهدت حقوق المساهمين ارتفاعا لتصل إلى 4 .163 مليون درهم مقابل 4 .142 مليون درهم العام 2008.

25% نمو أرباح «أرامكس»

نجحت شركة أرامكس في تحقيق زيادة 25% في أرباح 2009 إلى 3 .184 مليون درهم، وسجلت أرباح الشركة خلال الربع الأخير نمواً 28% مقارنة بالربع المماثل من 2008 وبنسبة 19% مقارنة بالربع السابق من العام نفسه. حيث ارتفع صافي أرباح الشركة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام 2009 إلى 5 .49 مليون درهم مقارنة مع 8 .38 مليون درهم في نفس الفترة من عام 2008. وبالنسبة للإيرادات سجلت أرامكس نموا إيجابيا في نهاية الربع الرابع، حيث وصلت إيرادات 8 .524 مليون درهم بزيادة قدرها 5% مقارنة مع 5 .500 مليون درهم في الربع الرابع من العام 2008.

تراجع «الخليج للملاحة»

أعلنت شركة الخليج للملاحة عن تحقيق أرباح صافية بقيمة 5 .26 مليون درهم خلال عام 2009 بتراجع نسبته 82% مقارنة مع 2 .148 مليون درهم خلال عام 2008. وقرر مجلس إدارة الشركة في اجتماعه المنعقد في 28 يناير 2010 التوصية بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 3% من رأسمال الشركة، أي ما يعادل 3 فلوس للسهم عن العام 2009. كما قرر البدء في إجراءات شراء 5% من أسهم الشركة حسب القوانين الواردة بهذا الشأن، وتقرر عقد الجمعية العمومية العادية و غير العادية بتاريخ 4 مارس 2010.

«أبوظبي لبناء السفن»

أظهرت النتائج السنوية الأولية لشركة أبوظبي لبناء السفن ارتفاع صافي أرباحها بنسبة 11% لتصل إلى 39 .114 مليون درهم مقابل صافي ربح عن عام 2008 بلغ 18 .103 ملايين درهم. لتبلغ حصة السهم الواحد من الأرباح 54 فلساً مقابل 5 .53 فلساً عن العام 2008. وأعلنت الشركة أن تلك الأرباح هي الأعلى في تاريخها منذ أن بدأت عملها عام 1996 .

وعزت ذلك لنجاحها في الحصول على مشاريع جديدة وادائها في مشاريعها القائمة حاليا. وقفز صافي الربح التشغيلي للشركة من 33 .86 مليون درهم إلى 18 .112 مليون درهم في العام 2009 بنسبة ارتفاع قدرها 30%. وارتفع إجمالي أصول الشركة من 72 .1 مليار درهم إلى 23 .2 مليار درهم، كما ارتفعت الإيرادات من 21 .842 مليون درهم إلى 16 .1 مليار درهم في العام 2009.

«تكافل» تتراجع 65%

تراجعت أرباح شركة أبوظبي الوطنية للتكافل «تكافل» - المملوكة بنحو 39% لمصرف أبوظبي الإسلامي - خلال عام 2009 بنحو 65% لتصل إلى 4 ملايين درهم مقابل 6 .11 مليون درهم العام 2008، وبلغ نصيب السهم من الأرباح 06 .0 درهم مقابل 19 .0 درهم عام 2008.

إلا أن إيرادات الشركة ارتفعت إلى 2 .228 مليون درهم مقابل 8 .158 مليون درهم، ولحق صافي الربح التشغيلي بالإيرادات ليرتفع أيضا إلى 8 .45 مليون درهم مقابل 6 .23 مليون درهم العام 2008. وبلغ مجموع موجودات الشركة بنهاية 2009 نحو 6 .340 مليون درهم مقابل 4 .317 مليون درهم عام 2008، وشهدت حقوق المساهمين ارتفاعا لتصل إلى 5 .106 ملايين درهم مقابل 6 .73 مليون درهم.

بنك الشارقة

أظهرت النتائج المالية الأولية لبنك الشارقة ارتفاع صافي أرباحه بنسبة 85 .15% عن العام 2008 لتصل إلى 475 مليون درهم. وارتفعت ربحية السهم من 6 .21 فلسا إلى 4 .23 فلسا في العام 2009. وحقق البنك ارتفاعا في صافي الأرباح الشاملة قدره 51% ليصل في عام 2009 إلى 514 مليون درهم ويعود ذلك إلى الأرباح غير المحققة على محفظة الاستثمارات غير المتاحة للبيع والتي بلغت 47 مليون درهم والتي تدخل ضمن حقوق المساهمين مباشرة.

وبلغ إجمالي أصول البنك 06 .18 مليار درهم بزيادة قدرها 14% مقارنة بـ 82 .15 مليار درهم عن عام 2008 ويعود هذا إلى الزيادة في محفظة القروض بالإضافة إلى الإيداعات لدى البنوك.

بنك الاتحاد الوطني

أظهرت النتائج المالية السنوية الأولية لبنك الاتحاد الوطني تحقيقه صافي ربح قدره 16 .1 مليار درهم بانخفاض قدره 68 .19% عن العام 2008 والذي كان قد حقق فيه 44 .1 مليار درهم، لينخفض بذلك العائد على السهم من 68 .0 درهم إلى 53 .0 درهم في العام 2009.

وكان إجمالي إيرادات البنك قد انخفض بنسبة 67 .7% لتصل إلى 12 .2 مليار درهم مقارنة بـ 29 .2 مليار درهم في العام 2008، وعزى البنك ذلك التراجع في صافي أرباحه إلى التغيرات في القيمة العادلة للممتلكات الاستثمارية وزيادة مخصصات القروض. حيث بلغت الأرباح الأساسية للبنك بعد استبعاد التغييرات في القيمة العادلة للممتلكات الاستثمارية 28 .1 مليار درهم مقارنة بـ 15 .1 مليار درهم في العام 2008 بزيادة قدرها 11%، وقفزت أرباح الربع الأخير من العام 2009 بشكل كبير حيث بلغت 1 .222 مليون درهم مقارنة بـ 8 .65 مليون درهم في الربع الرابع من العام 2008.

انخفاض أرباح «جلفار»

حققت شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار» ارباحا صافية قدرها 5 .122 مليون درهم خلال عام 2009 بانخفاض نسبته 9% مقارنة مع 9 .133 مليون درهم خلال العام 2008، وبلغ نصيب السهم من الأرباح 18 .0 درهم مقابل 20 .0 درهم عام 2008. وسجلت ايرادات الشركة ارتفاعا لتصل الى 762 مليون درهم خلال عام 2009 مقابل 3 .625 مليون درهم للعام 2008.

«اسمنت الشارقة»

أظهرت النتائج المالية السنوية الأولية لشركة الشارقة للأسمنت والتنمية الصناعية تحقيقها 101 مليون درهم بتراجع عن العام 2008 قدره 9 .59% والتي كانت قد حققت فيه صافي ربح قدره 252 مليون درهم. لتنخفض بذلك حصة السهم من الأرباح إلى 2 .0 درهم مقابل 49 .0 درهم في العام 2008.

وكانت الشركة قد حققت عائد مبيعات في العام 2009 بمبلغ 913 مليون درهم مقابل 2 .1 مليار درهم للعام 2008 بنسبة انخفاض قدرها 24%، وعزت الشركة ذلك إلى الانخفاض الكبير في أسعار البيع في النصف الثاني من العام بسبب انخفاض الطلب. وقالت إنها واجهت نقصا في إمدادات الطاقة مما أثر سلبا على الإنتاج وتكاليف المبيعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات