ورشة عمل حول معايير جائزة الإمارات للسيدات

ورشة عمل حول معايير جائزة الإمارات للسيدات

نظم مجلس سيدات أعمال دبي المنبثق عن غرفة تجارة وصناعة دبي وبالتعاون مع مجموعة دبي للجودة أمس الأول في مبنى الغرفة ورشة عمل حول معايير جائزة الإمارات للسيدات وذلك في إطار الدعم الذي يقدمه المجلس للجائزة وتعريف سيدات الأعمال والمهنيات بالجائزة وتحفيزهم على المشاركة فيها.

وأكدت رجاء عيسى القرق رئيسة مجلس سيدات أعمال دبي في كلمتها الترحيبية أهمية جائزة الإمارات للسيدات التي تعقد تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني بدبي الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات والراعي الفخري لمجموعة دبي للجودة.

وقالت القرق: إن ورشة العمل هذه تأتي امتداداً لسلسلة من اللقاءات الهادفة إلى اطلاع سيدات الأعمال والمهنيات على كل ما يتعلق بالجائزة من أهداف وأهمية ومعايير وكيفية الترشح لها.

مشيرة إلى أن مجلس سيدات أعمال دبي حريص كل الحرص على دعم جائزة الإمارات للسيدات وتسخير إمكانياته من أجل تشجيع سيدات الأعمال والمهنيات على المشاركة في هذه الجائزة وذلك لأن أهداف الجائزة تتماشى مع أهدافنا ولتحفيزهن على التميز والابتكار والإبداع في مجال أعمالهن.

كما أن ذلك يخلق نوعاً من المنافسة الحميدة التي تساعد على الارتقاء بمستوى الخدمات وتطوير الأعمال وتحسينها إلى مستويات متقدمة وذات جودة عالية.

وأشارت إلى أن جائزة الإمارات للسيدات تهدف إلى تقدير وتكريم الإسهامات المتميزة لسيدات الأعمال والمهنيات في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما تتطور الجائزة بما ينسجم مع ازدياد عدد السيدات اللواتي يلتحقن بركب التميز والتفوق المهني.

ووجهت القرق الشكر إلى مجموعة دبي للجودة والقائمين على الجائزة على الجهود التي يقومون بها من أجل التعريف بالجائزة وتحفيز سيدات الأعمال والمهنيات على المشاركة فيها وحرصهم على تشجيع المؤسسات والأشخاص على تطبيق أعلى معايير الجودة في أعمالهم والذي يعود بالفائدة على شتى الشركات والمؤسسات وتنعكس آثارها الإيجابية على سمعة دبي والإمارات التي يشهد لها العالم بالريادة والتميز.

وقالت سامية آل يوسف المدير التنفيذي لمجموعة دبي للجودة: سعت جائزة الإمارات للسيدات منذ إطلاقها في العام 2003 إلى تسليط الضوء على الإسهامات المميزة لسيدات الأعمال والمهنيات بهدف إيجاد منصة مشتركة يستطعن من خلالها تبادل الخبرات والمعارف لتحسين وتعزيز فرصهن على الصعيدين المهني والإداري.

من جهتها قالت ثناء التابعي مستشار التميّز المؤسسي ومحكم بالجائزة: إن المعايير الأساسية لاختيار الفائزات في الجائزة تحثّ المرأة على التخطيط والإبداع المبني على القياس والتجديد في مضمون المحتوى الذي تقدمه في مجال عملها الأمر الذي يؤدي إلى بناء مجتمع سيدات أعمال متطور يسهم مباشرةً في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة.

وثمنت ثناء التابعي الدور الرائد لقيادة الإمارات وحكومتها في دعم مشاريع المرأة وتبنّي قضاياها وحثّها على المشاركة في الحياة العملية والسياسية، مشيرةً إلى أن هذه الجهود نجحت في وضع الإمارات كنموذج يُحتذى به على الخارطة الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات