تقرير الصرافة الاسبوعي

اليورو يفقد 2.46% أمام الدرهم

استمر اليورو في الانخفاض هذا الاسبوع مقابل الدولار والدرهم ولكن حركته كانت متباينة أمام العديد من العملات الأساسية الأخرى.

وكان ضعف اليورو يعود إلى ضعف البيانات الاقتصادية من منطقة اليورو إضافة الى استمرار حالة القلق نتيجة البيانات السلبية التي أفصحت عنها اليونان اما فيما يخص الدولار فبالرغم من تراجعه هذا الأسبوع نسبيا الى انه حافظ على ارتفاعه التدريجي منذ مطلع العام الجاري.

وأكدت مصادر مسؤولة في قطاع الصرافة المحلي ان اليورو والدولار في انتظار قرارين احدهما للادرارة الامريكية والذي يهدف الى تقوية الدولار والآخر خاص بمنطقة اليورو والذي يهدف لمعالجة المشكلات المترتبة على ازمة اليونان.

وفقد اليورو 47 .2% من قيمته امام الدرهم ليغلق عند 12 .5 دراهم كما انخفض الاسترليني 08 .1% ليغلق عند 88 .5 دراهم والاسترالي ينخفض 23 .1 درهم ليغلق عند 25 .3 دراهم والنيوزيلندي ينخفض 73 .1% ليغلق عند 61 .2 درهم فيما ارتفع الين الياباني بنسبة 72 .2% ليغلق عند 04058 .0 درهم كما ارتفع الفرنك السويسري بنسبة 85 .1% ليغلق عند 475 .3 دراهم وتراجع الدولار الكندي بنسبة 60 .0% ليغلق عند 475 .3 دراهم.

وعلى صعيد متصل كشفت منصة «دويتشه بنك» لتداول العملات الأجنبية عبر الإنترنت التابعة لدويتشة بنك عن تعديل على أسعارها لتوفير فروق أسعار ضيقة لزبائنها.

الجدير بالذكر بأنه فروق الأسعار قد تم تقليلها بمتوسط الثلث مع أزواج العملات الأكثر تداولاً في منصة دويشته بنك مثل اليورو/الدولار الأمريكي أو الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي لتصبح القيمة النموذجية في الفرق في السعر تتراوح بين 5 .1 الى 2 .2 نقطة تقاطع على التوالي في الحالات الاعتيادية لوضع السوق.

القيمة النموذجية لفرق السعر لزوج العملات العشر الأكثر تداولاً من خلال منصة دويتشه بنك لتداول العملات الأجنبية: وقالت بيتسي واترز المديرة بمنصة دويتشه بنك لتداول العملات الأجنبية: تعتبر الشفافية وتوفير التسعيرة العادلة عاملاً مهماً لدى المستثمرين في العملات الأجنبية.

هذا ويجب على متداولي العملات الأجنبية التحقق من السعر المعلن للتأكد من السعر الحقيقي أو النموذجي حيث في أغلب الأحوال يكون السعر الحقيقي غير واضح في الإعلان.

دبي ـ محمد هيبة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات