بحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياحية بين عجمان وكوريا

بحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياحية بين عجمان وكوريا

استقبل عبيد علي المهيري رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان بمكتبه صباح أمس باراك كيو-اوك. القنصل العام لجمهورية كوريا لدى الدولة، وحضر اللقاء محمد الحمراني مدير عام غرفة تجارة وصناعة عجمان وناصر الظفري مساعد المدير لشؤون قطاع الإعلام والاتصال المؤسسي وذلك لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والسياحية بين إمارة عجمان و كوريا، و تهدف هذه الزيارة إلى الاطلاع على ابرز الملامح الاستثمارية في إمارة عجمان.

ورحب عبيد المهيري رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان بالقنصل العام لكوريا،وأشاد بالزيارة التي تعتبر خطوة إضافية بالغة الأهمية على طريق تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية المتميزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا .

ومؤكدا في الوقت ذاته إن التطورات الاقتصادية الكبيرة التي تشهدها إمارة عجمان في كافة المجالات التنموية وحضورها القوي. كواجهة استثمارية اولى يؤهلها لان تكون حلقة وصل قوية بين البلدين. وتتميز إمارة عجمان بوجود أكبر مصانع للملابس الجاهزةويتم تصدير منتجاتها إلى ما يزيد على 100 دولة حول العالم بما فيها أوروبا وأمريكا.

وأكد إن الإمارة تسهم بشكل جوهري في نمو اقتصاد دولة الإمارات وان منطقتها الحرة تلعب دورا مهما في هذا النمو، حيث تمثل جزءا لا يتجزأ من اقتصاد عجمان من خلال استقطابها استثمارات كبيرة على مدار السنوات الماضية. واوضح المهيري قوة التجارة التي تربط إمارة عجمان بكوريا الجنوبية حيث بلغ عدد الشركات الكورية بالإمارة 27 شركة من كوريا الجنوبية منها 14 شركة ومؤسسة في المنطقة الحرة بعجمان.

ومن جانبه أكد باراك كيو-اوك القنصل العام لكوريا بأهمية هذه الزيارة لغرفة تجارة وصناعة عجمان ومد جسر التعاون بين البلدين وتبادل سبل تعزيز هذا اللقاء ليتعرف رجال الأعمال والمستثمرون في كوريا عن نوعية الاستثمارات في إمارة عجمان، وأضاف القنصل إن من شأن هذه الزيارات تعزيز العلاقة بين البلدين و التي تدفعها إلى مزيد من الازدهار والتقدم من خلال تبادل المنفعة بين الجانبين .

ومؤكدا أن حكومة جمهورية كوريا يتطلع إلى تعميق الصداقة مع دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة عجمان بشكل خاص التي تشكل مركزا تجاريا واقتصاديا مهما في منطقة الشرق الأوسط وينظر إليها بإعجاب في العالم كله.

وأعرب المهيري عن أمله في أن تكون زيارة الوفد الكوري مثمرة وناجحة وتحقق الهدف منها.وهو تعزيز ودعم العلاقات الاقتصادية بين الجانبين وتكليل الجهود المشتركة بالنجاح.

بعد ذلك تم تقديم كافة الكتيبات الخاصة بالتسهيلات التي تقدمها إمارة عجمان للمستثمرين ورجال الأعمال الراغبين في إنشاء مشاريع استثمارية على أرضها التي توضح واقع إمارة عجمان الاقتصادي ومكانتها المتميزة .. التي تحققت من خلال عملها المستمر على تطوير القطاعات الاقتصادية والتجارية والصناعية فيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات