EMTC

حرمان أستاذ من تركة قيمتها 13 مليار دولار

حرمان أستاذ من تركة قيمتها 13 مليار دولار

قرر القضاء في هونغ كونغ أن تركة اغنى امرأة في آسيا نينا وانغ وتبلغ ثلاثة عشر مليار دولار أميركي لن تذهب لأستاذها السابق في فينغ شوي وانما لمؤسسة خيرية. واعتبر القضاة ان الوصية التي ابرزها استاذ نينا وانغ في فينغ شوي، وهي طريقة تقليدية صينية تعتمد على الطاقة الطبيعية والتنجيم مزورة.

ورحلت نينا وانغ في العام 2007 عن عمر 69 عاما نتيجة اصابتها بسرطان من دون ان تترك وريثا، وكانت تعد آنذاك اغنى سيدة في آسيا، وقد نقلت ثروتها وفق هذه النسخة من الوصية لتوني تشان. غير ان مؤسسة تشايناتشيم تشاريتبل فاونديشن الخيرية بينت وصية اخرى تعود الى العام 2002 تفيد بإحالة ثروة وانغ التي حققتها في مجال العقارات، اليها. ووفق حيثيات القرار: اعتبرت المحكمة ان الوصية التي تعود الى العام 2006 لم تحمل توقيع نينا وانغ.

وكانت نينا وانغ شخصية فريدة في نادي اصحاب المليارات، ذلك انها فضلت ارتياد مطاعم ماك دونالدز للوجبات السريعة على المطاعم الراقية وارتداء الملابس البخسة الثمن على ثياب العلامات التجارية الكبرى، فضلا عن انها وضعت سقفا لمصاريفها الشهرية التي ظلت دون 385 دولارا أميركيا.

(أ ف ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات