خسائر

قطاع الصناعة القطري يتراجع 10.62% منذ بداية 2010

سجل قطاع الصناعة بالبورصة القطرية تراجعا ملحوظا منذ بداية العام الجاري ليخسر 28 .755 نقطة من قيمة مؤشره بما نسبته 62 .10% ليصل إلى مستوى 1 .6355 نقطة بنهاية جلسة 1 فبراير مقابل 4 .7110 نقطة بنهاية العام المنصرم.

وكان مؤشر القطاع قد شهد ارتفاع الجلسات الأولى بالعام ليصل إلى مستوى 5 .7176 نقطة بنهاية جلسة 11 يناير 2010، شهد بعدها مؤشر قطاع الصناعة بعض التراجعات ليصل إلى مستوى 6917 نقطة بنهاية جلسة 21 يناير ولم يكتف بذلك بل واصل تراجعاته حتى نهاية يناير لينهي أول أشهر العام عند مستوى 6325 نقطة بنسبة تراجع هي الأعلى بين القطاعات القطرية ب05 .11%، إلا أنه ارتد خلال جلسة 1 فبراير معوضا بعض الخسائر لتكون نسبة تراجعه 62 .10% منذ بداية العام .

وقال مركز معلومات مباشر: شهدت القطاعات القطرية الأربعة تراجعا منذ بداية العام لتضغط بذلك على مؤشر السوق ليتراجع ب02 .5% منذ بداية 2010 ليصل بنهاية جلسة 1 فبراير إلى مستوى 9 .6609 نقطة خاسرا 2 .349 نقطة.

أما عن القطاعات فقد جاء الصناعة على رأسها متصدرا التراجعات ب62 .10% ليخسر 28 .755 نقطة من قيمة مؤشره - كما ذكرنا من قبل- ويصل إلى مستوى 1 .6355 نقطة بنهاية جلسة 1 فبراير مقابل 4 .7110 نقاط بنهاية 2009، تلاه قطاع الخدمات بتراجع مقارب 09 .10% ليصل إلى مستوى 7 .4614 نقطة بنهاية جلسة 1 فبراير خاسرا 7 .517 نقطة منذ نهاية 2009.

وحل بعد ذلك قطاع التأمين ثالثا بتراجع 74 .3% ليخسر 8 .160 نقطة منذ بداية العام ويصل إلى مستوى 5 .4142 نقطة بنهاية جلسة 1 فبراير، تلاه البنوك بأقل التراجعات بين القطاعات القطرية 35 .1% ليصل بنهاية الجلسة إلى مستوى 2 .9766 نقطة خاسرا 65 .133 نقطة منذ بداية العام .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات