عن كثب

روبرت ماندل.. كندي «نوبلي» من مؤسسي اليورو

ولد روبرت ماندل في 24 من شهر أكتوبر عام 1932 في ولاية أونتاريو بكندا وهو أستاذ في الاقتصاد وحاصل على جائزة نوبل في الاقتصاد في العام 1999. وكانت له مشاركة كبيرة في فكرة إنشاء العملة الأوروبية الموحدة من خلال عمله في مجالات الاقتصاد المالي والعملات والتي كانت سبباً رئيسياً في حصوله على جائزة نوبل.

درس ماندل في الجامعة البريطانية بكولومبيا وحصل على الدكتوراة في الاقتصاد في العام 1956، كما درس في مدرسة لندن للاقتصاد وحصل على المرتبة الأولى هناك.

عمل ماندل كأستاذ في القسم الاقتصادي في جامعة كولومبيا منذ العام 1974، وفي العام 2001 حمل أكبر درجة جامعية في كندا وهي درجة بروفيسور جامعي، كما كان زميلاً في جامعة شيكاغو في العام 1957، وبعدها عمل كأستاذ للاقتصاد في جامعة ستانفورد ثم أستاذا للاقتصاد في مدرسة باول نيتز للدراسات الدولية المتقدمة بجامعة جونز هوبكينز.

والتحق في العام 1961 بصندوق النقد الدولي، ثم عاد إلى التدريس الأكاديمي لمادة الاقتصاد في جامعة شيكاغو بين عامي 1966 و1971، وشغل منصب أستاذ الاقتصاد في معهد الدراسات الدولية بجنيف حتى العام 1975.

وخلال فترة السبعينيات، كان ماندل أحد رواد فكرة إطلاق العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) من خلال عمله كمستشار اقتصادي في صندوق النقد الدولي والأمم المتحدة والبنك الدولي والمجلس الاحتياطي الفدرالي والمفوضية الأوروبية والحكومة الكندية وحكومات بعض الدول الأخرى.

وكان ماندل أول أستاذ باحث في الاقتصاد الدولي في مؤسسة بروكينغز في العام 1964، كما عمل أستاذا للاقتصاد في مؤسسة فورد للأبحاث في العام 1965، وشغل منصب أستاذ الاقتصاد في جامعة ماكجيل في العام 1980، ثم عمل كأستاذ للاقتصاد في مركز بولونيا في العام 1991.

وشارك ماندل من خلال عمله في المجال الاقتصادي في عدة مهام أخرى مثل تطوير وإنشاء عملة اليورو والعمل على تطوير معايير الذهب العالمية والنمو النقدي في ميزان المدفوعات. ومن أهم إنجازاته أنه توقع التضخم الذي حدث في العام 1970.

وفي العام 1992، حصل ماندل على درجة الدكتوراة الفخرية من جامعة باريس، كما حصل على عدد من الجوائز وتم تكريمه من عدة جهات مثل جامعة شيكاغو وجامعة كاليفورنيا الجنوبية وجامعة ماكجيل وجامعة بنسلفانيا وجامعة رينمين الصينية، وكان زميلا للأكاديمية الأمريكية في العلوم والفنون في العام 1998.

وفي شهر يونيو من العام 2005، حصل ماندل على جائزة الاقتصاد العالمي من معهد كايل بألمانيا، كما قامت جمهورية الصين الشعبية بإطلاق إسمه على إحدى الجامعات في سبتمبر من نفس العام نظراً لمجهوداته في مجالات الاقتصاد والسياسات المالية وأسعار الصرف الدولية.

وتميز ماندل بجهوده الدؤوبة في مسألة تقليل الضرائب واقتصادات العرض إضافة إلى جهوده في مجال العملات الدولية وأسعار الصرف العالمية والتي كانت سبباً في حصوله على جائزة في مجال العلوم الاقتصادية من البنك المركزي السويدي.

وفي العام 1962، طور بمساعدة ماركوس فليمنج نموذجاً عالمياً مختص بأسعار الصرف العالمية أطلقا عليه نموذج ماندل- فليمنج لأسعار الصرف، ويعتبر النموذج امتداداً لأحد النماذج الشهيرة في أسعار الصرف وهو نموذج (آي إس إل إم). ويقول الاقتصاديون عن ماندل أنه عبارة عن (اقتصاد يمشي على الأرض)، فهو يعتبر بحق نموذجاً لرجل أفنى عمره في دراسة وتعليم الاقتصاد.

اعداد ـ هادي فاروق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات