التمويل الإسلامي يزداد انتشاراً وقوة في 2010

التمويل الإسلامي يزداد انتشاراً وقوة في 2010

توقعت مؤسسة ستاندارد آند بورز أن يزداد انتشار التمويل الاسمي ويتوسع خلال العام الحالي والجاري.

وقالت المؤسسة المالية العالمية في الوقت الذي كانت الأنظمة المالية تنحر في أسواق المال وتسبب الاضطرابات وتنشرها بين دول العالم ، فان التمويل الإسلامي ظل قويا ويحتمل أن يزداد قوة في العام الجاري ويسجل نموا مستقرا.

وقال محمد دماك المحلل في ستاندارد آند بورز نعتقد أن التمويل الإسلامي أصبح معروفا وقطاعا مهما في التمويل العالمي بل وأصبح قطاعا قائما بذاته ويحتمل ان يسجل مزيدا من النمو. وأضاف نعتقد أن التمويل الاسمي سوف يزداد انتشارا في أسواق المال في الدول المتقدمة و سيعزز أسواق المالي في جنوب شرق آسيا هذا النوع من التمويل في بقية آسيا في العام الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات