%9 نمو عدد السياح في الشارقة في النصف الثاني من 2009

%9 نمو عدد السياح في الشارقة في النصف الثاني من 2009

أعلنت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة عن تحقيق نمو نوعي في أداء القطاع السياحي في إمارة الشارقة خلال النصف الثاني من العام الماضي 2009 معوضة التراجع الذي أصاب القطاع السياحي في كافة أرجاء العالم بفعل الأزمة المالية العالمية خلال النصف الأول من العام.

وبين تقرير الهيئة الإحصائي للعام 2009 تحقيق القطاع السياحي في الشارقة نمواً في عدد السياح الذين زاروا الإمارة بنسبة 9% خلال النصف الثاني من 2009 معوضا تراجع النصف الأول الذي بلغ 15% لتكون نسبة التراجع الكلية في عدد السياح 6% فقط خلال العام الذي شهد مجموعة من الإضطرابات الإقتصادية العالمية الضخمة.

وعلى الرغم من الأزمة الإقتصادية العالمية وتأثيراتها على القطاع السياحي العالمي في العام 2009 فقد شهدت نسب الإشغال في الفنادق والشقق الفندقية تراجعا لم تتجاوز نسبته 11% خلال العام 2009 مقارنة بالعام 2008 حيث سجلت نسب الإشغال في المنشآت الفندقية 69% في العام الماضي مقارنة بـ 80% خلال العام 2008 مع الأخذ بعين الإعتبار الزيادة المضطردة في عدد الغرف على مدار أشهر العام 2009 والبالغة 14%.

وسجلت نسب الإشغال في الفنادق 74% في 2009 مقارنة بـ 86% خلال 2008 في حين بلغت نسبة الإشغال في الشقق الفندقية 64% في 2009 مقابل 72% في 2008. أما فيما يرتبط بعدد ليالي الإقامة في الفنادق والشقق الفندقية فقد سجلت تراجعا طفيفا في 2009 حيث وصلت ليالي الإقامة في الفنادق في 2009 إلى 900 .790 ليلة مقابل 599 .882 ليلة في 2008 وسجلت إرتفاعا في عدد ليالي الإقامة في الشقق الفندقية.

حيث وصلت في 2009 إلى 265 .671 ليلة مقابل 260 .622 ليلة في 2008. وبالإجمال فقد حققت عدد ليالي الإقامة تراجعا بسيطا في 2009 مقارنة بعام 2008 بنسبة 3% حيث وصل إجمالي ليالي الإقامة في الفنادق والشقق الفندقية إلى 165 .462 .1 ليلة في 2009 مقابل 859 .504 .1 ليلة في 2008.

نزلاء الفنادق

وبالنسبة لعدد النزلاء في الفنادق والشقق الفندقية فقد سجل تراجعا إجماليا بنسبة 6% بين عامي 2009 و2008 حيث وصل إلى 934 .447 .1 نزيلا في 2009 مقابل 234 .535 .1 نزيلا في 2008. وفي الأرقام فقد وصل عدد النزلاء في الفنادق في 2009 إلى 677 .748 نزيلا مقابل 135 .824 نزيلا في 2008 في حين وصل عدد النزلاء في الشقق الفندقية إلى 257 .699 نزيلا في 2009 مقابل 099 .711 نزيلا في 2008.

وأظهرت الإحصائيات الصادرة عن الهيئة توزع جنسيات نزلاء الفنادق والشقق الفندقية في الإمارة فكانت الدول الأوروبية في المرتبة الاولى بنسبة 42% حيث وصلت أعدادهم إلى 281 .608 نزيلا واحتل السياح من دول الخليج العربي المرتبة الثانية بنسبة 23% مسجلين 916 .327 نزيلا وجاء السياح من الدول الآسيوية في المرتبة الثالثة بنسبة 15% .

حيث وصل عدد النزلاء من هذه الدول إلى 515 .218 نزيلا، وجاء السياح من الدول العربية في المرتبة الرابعة بنسبة 11% مما شكل 610 .156 نزيلا في حين احتلت الدول الأفريقية المرتبة الخامسة بنسبة 6% بمعدل 596 .88 نزيلاومن ثم السياح من أميركا بنسبة 2% مسجلة 774 .28 نزيلا ودول الباسيفيك نسبة 1% حيث وصل عدد النزلاء إلى 242 .19 نزيلا.

موقع متميز

وأكد محمد علي النومان مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة على الموقع الذي باتت تحتله الشارقة على خارطة السياحة العالمية حيث تعد نسبة التراجع التي شهدها القطاع خلال 2009 نسبة طفيفة إذا ما تمت مقارنتها بنسب التراجع التي شهدها القطاع في كافة أنحاء العالم.

وإن هذا الأداء الجيد للقطاع والإرتفاع في أعداد الفنادق والشقق الفندقية وبالتالي في أعداد الغرف يعكس نتيجة ايجابية لخطة عمل مشتركة بين مختلف القطاعات في الامارة .

ونحن نثق بقيمة المنتج السياحي الذي تقدمه الشارقة والذي تتميز به عن الكثير من المناطق في المنطقة والعالم إن لناحية الفعاليات الثقافية والتراثية والترفيهية والرياضية ذات المعايير العالمية التي تستضيفها أو لناحية الأجواء العائلية التي توفرها الإمارة لزوارها أو المواقع والأماكن والمتاحف التي تجتذب الزوار إليها من كافة أرجاء المنطقة والعالم.

وأضاف أنه بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة و رعاية مستمرة من قبل سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة سنواصل مخططاتنا الترويجية للإمارة وسننطلق نحو كافة المحافل السياحية الكبرى لنحمل إلى السائح في كافة أقطار العالم منتجنا السياحي الفريد سواء كانت هذه المعارض والمؤتمرات والفعاليات في إمارة الشارقة أو في أي من إمارات الدولة أو في الإقليم الخليجي أو العالم.

نمو

شهد القطاع السياحي في الإمارة تحسنا ملحوظا في عدد الفنادق والشقق الفندقية حيث بلغت نسبة النمو حوالي 7% مقارنة بالعام 2008 حيث ارتفع عدد الفنادق والشقق الفندقية إلى 110 فنادق مقارنة بـ 103 فنادق وشقق فندقية خلال 2008. وبلغ عدد الفنادق 41 فندقا خلال 2009 مقارنة بـ 37 فندقا خلال 2008 في حين بلغ عدد الفنادق المخصصة للشقق الفندقية 69 فندقا مقابل 66 فندقا في العام 2008. ونتيجة لهذه الزيادة في أعداد الفنادق والشقق الفندقية شهدت أعداد الغرف الفندقية والشقق الفندقية زيادة بنسبة 14% .

حيث وصلت أعداد الغرف الفندقية والشقق الفندقية في 2009 إلى 727 .8 غرفة مقارنة ب 647 .7 غرفة فندقية في 2008. وارتفع عدد الغرف الفندقية إلى 275 .4 غرفة في 2009 مقابل 896 .3 غرفة في 2008 وسجلت الشقق الفندقية 452 .4 شقة مقابل 751 .3 شقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات