بنك باريبا يعقد ندوات في الإمارات والبحرين وقطر بشأن آفاق 2010 الاقتصادية

بنك باريبا يعقد ندوات في الإمارات والبحرين وقطر بشأن آفاق 2010 الاقتصادية

نظم بي أن بي باريبا سلسلة من الندوات تحت عنوان آفاق الائتمان وأسعار الفائدة لعام 2010، وذلك تحت رعاية بنك البحرين المركزي، وقدم الندوات سيريل بوزيت رئيس البنك لبحوث الائتمان واستراتيجية المحافظ الاستثمارية وفيفيك تاوادي رئيس استراتجيات سعر الفائدة. وقد تم إقامة الندوات في الإمارات والبحرين وقطر بحضور عملاء البنك ومنظمين ماليين ومسؤولين حكوميين.

وفيما يتعلق بآفاق أسعار الفائدة العالمية، يعتقد سيريل بوزيت أن البنوك المركزية الرئيسية ستبدأ بسحب السيولة تدريجياً وأن رفع أسعار الفائدة ليس على جدول الأعمال لعام 2010 بما أن انتعاش الاقتصاد العالمي لا يزال ضعيفاً جداً وليس هناك خطر حقيقي جراء التضخم.

كانت الأسواق بنهاية عام 2009 متشددة بشكل كبير من ناحية التسعير تبعاً لإجراءات البنك المركزي، وستنخفض معدلات أسعار الفائدة طويلة الأجل خاصّةً مبادلات الدولار الأمريكي على 5 سنوات و 10 سنوات خلال الربع القادم متيحة بذلك الفرصة للأشخاص الذين يقومون بتغطية المخاطر (وملهمَّْ) حيث سيسود التغير بعد ذلك في منحنى الأسعار.

وبالحديث بشكل مفصّل عن آفاق الائتمان على المدى القصير، أشار فيفيك تاوادي بأن جودة الائتمان الأساسية في دول مجلس التعاون الخليجي ستستقر ببطء نظراً للانتعاش في الاقتصاد العالمي، وسيسير النمو بوتيرة مختلفة جداً في مناطق متعددة في عام 2010. وتبقى حالة الائتمان من الناحية الفنية قوية ورغم تقلص عوائد الائتمان تتوفر فرص اختيارية قائمة للمستثمرين في الائتمان.

وهناك احتمال بأن تصبح عوائد الائتمان أقل توجهية وسيعتمد الأداء على تجنّب المخاطر المحتملة. كما أنه أوصى باعتماد استراتيجية ذات أداء أعلى فيما يخص سندات البنك وخصوصاً السندات الثانوية (جٌُّمْ شيمْ 2) وقطاعات النفط والغاز والأغذية لهذا الربع من العام. وسيساعد انتعاش أسعار الطاقة في النمو خلال عام 2010 بصرف النظر عن بعض نقاط الضعف الهيكلية التي يجري التعامل معها بشكل تدريجي.

وقال جان كريستوف دوراند، مدير بي أن بي باريبا الإقليمي لدول مجلس التعاون الخليجي: كانت ولا تزال منطقة الخليج العربي منطقة استراتيجية بالنسبة للمجموعة. وعلى الرغم من التباطؤ الاقتصادي فقد قمنا بالاستثمار بشكل كبير هنا في عام 2009، في كل من الموارد البشرية وتنويع قطاع الأعمال لدينا. نحن نتطلع قدماً لرؤية التغيرات للأحسن خلال عام 2010 وخصوصاً في النصف الثاني من العام.

وتعليقاً على الحدث، قال إيريك جوسيراند مدير بي أن بي باريبا الإقليمي للدخل الثابت: بفضل شبكتنا العالمية وامتدادنا نحن قادرون على تقديم فرص فريدة لعملائنا لتقييم وضعهم في السوق وتوقّع الأهداف التي يرمون لتحقيقها بالاعتماد على خبرتنا في هذا المجال. ونحن واثقون بأن هذه الندوات ستساعد عملاءنا بشكل أفضل لإدارة محافظهم الاستثمارية.

وتمتد فترة عمل بي أن بي باريبا في منطقة الخليج لأكثر من 35 عام حيث يواصل أعماله في خمس من دول الخليج (البحرين، الإمارات، قطر، الكويت والسعودية) كما يغطي كذلك عمان واليمن. يبلغ عدد العاملين في البنك في المنطقة حوالي 725موظفا كما يقع المقر الرئيسي للإدارة الإقليمية في البحرين التي تعد المحور الإقليمي لبي أن بي باريبا في الخليج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات