بالغ في نعيه

بالغ في نعيه

عدة جهات أسست إبان هذه الازمة صناديق استثمارية عقارية تسعى الى اقتناص فرصة انخفاض أسعار العقار وشح الطلب عليها مراهنة أن القطاع العقاري سيعود له عنفوانه ليلعب مجددا الدور الريادي الذي لعبه تقليديا في اقتصاد دولة الامارات.

بنك الشارقة هو آخر من أعلن عن منتج عقاري ولكنه ليس الوحيد فالمحافظ العقارية بدأت تظهر مجددا سواء كانت عامة أو خاصة محلية أو أجنبية جمعيها تنظر الى اقتناء العقار المتميز بأسعار زهيدة راجية ارتفاع الاسعار اذا احسنت الاقتناء.

الاسعار لم تنخفض الى مستويات مغرية بالضرورة، فرغم أن أسعار العقار في الامارات (وفي دبي خاصة) قد انتصفت إلا انها قد انتصفت من أسعار مبالغ بها وقيم لم تكن طبيعية بأي حال من الاحوال . ولذلك ربما نرى المزيد من الاوكازيونات العقارية قبل ان تجد الاسعار مستويات مقبولة دون مبالغة ارتفاعا أو انخفاضا.

ويتجدد الاهتمام بالعقار بعد أن عزف الناس عنه سنة ونصف ولا تزال أمامنا مرحلة صعبة في هذا القطاع الحيوي ولكن من قال إن دور هذا القطاع في الاقتصاد قد انتهى قد بالغ في نعيه فالعقار لم يمت بعد ولن يموت في معادلتنا الاقتصادية لأنه جزء هام لا يتجزأ منها.

dearhandal@yahoo.com

طباعة Email
تعليقات

تعليقات