هيلتون تعيد إطلاق عرضاً ترويجياً للاجتماعات

هيلتون تعيد إطلاق عرضاً ترويجياً للاجتماعات

أعادت هيلتون العالمية إطلاق عرضها للرسوم المخفّضة على الاجتماعات حيث يمكن لشخص من أصل خمسة وحتى 20 شخص حضور الاجتماعات التي تُعقد في الفنادق المشاركة في هذا العرض بشكل مجاني طوال عام 2010.

ويُطبّق هذا العرض في بريطانيا وأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وذلك يشمل الفنادق المنضوية تحت راية هيلتون العالمية والتي تشمل ولدورف أستوريا وكونراد هيلتون ودوبل تري من هيلتون وهيلتون جاردن إن وهامبتون من هيلتون.

والعرض الترويجي الذي يحمل عنوان 1 من أصل 5 أصبح يشمل اليوم حجوزات عطلة نهاية الأسبوع وهو ساري المفعول من 4 يناير إلى 4 مارس 2010 ويُطبّق على الاجتماعات التي تُعقد طوال عام 2010 أسواء كان المشاركون مقيمين في الفندق أم لا.

وواحد من أصل خمسة مشاركين سيُعفى من تسديد رسوم الحجز الخاصّة بالاجتماعات وبالتالي لاجتماع يضمّ عشرة أشخاص يحضر اثنان منهم مجاناً وصولاً إلى الاجتماعات التي تضمّ 100 مشارك حيث يبلغ عدد الأشخاص المشاركين بشكل مجاني العشرين ممّا يوفّر قيمة ممتازة للشركات والوكلاء.

وللسنة الثانية بعد الحملة الناجحة عام 2009 وبعد البحث الذي فوّضته هيلتون العالمية والذي سلّط الضوء على الفوائد الناتجة عن القيام بالأعمال وجهاً لوجه تمّ تصنيف هذا العرض الترويجي بالممتاز أو بالاقتراح الجيد وفقاً ل80% من الوكالات التي أجرت معها هيلتون العالميات المقابلات كما صنّفه 75% من الشركات التي تمّت مقابلتها أيضاً بالعرض الجيّد والفعّال.

وقال جيمس فارو نائب الرئيس الأوّل للمبيعات هيلتون العالمية أوروبا الشرق الأوسط وإفريقيا: بعد أن أكّدت أبحاثنا أهمية إجراء الاجتماعات ولقاء الأشخاص وجهاً لوجه سُررنا جداً باكتشاف أنّ معظم العملاء يعتبرون العرض الترويجي 1 من 5 يوفّر قيمة جيّدة ولهذا السبب أعدنا إطلاقه عام 2010. نشعر أنّ الشركات ترغب في بداية جديدة منعشة هذه السنة تشجّع من خلالها فريق عملها وتلجأ إلى اللقاءات المباشرة وجهاً لوجه من أجل تحسين إنتاجية العمل والنجاح بشكل عام.

وأظهر استفتاء فوّضت هيلتون العالمية بإجرائه أن ما يوازي الثلثين من أصل 600 شخص شاركوا في الاستفتاء قالوا إنّ السفر بهدف الأعمال يمكن أن يكون مشجّعاً ومحفّزاً ومعزّزاً للأداء والعمل ضمن فريق وقد تمّت الإشارة إيضاً إلى أنّ الإفراط في استعمال التكنولوجيا قد يقلّص من فعالية الأعمال.

دبي- «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات