إنذار حريق يثير ذعر مصطفى شعبان

إنذار حريق يثير ذعر مصطفى شعبان

حالة من الرعب والفزع انتابت الفنان مصطفى شعبان، والمخرج أحمد سمير فرج، والمؤلف محمد رفعت وجميع الحاضرين أثناء اللقاء النقدي الذي أقامه قصر السينما لهم بعد فشل فيلمهم الأخير «جوبا».

حيث حدثت فوضى داخل القاعة بسبب احتراق إحدى اللمبات المساعدة لكاميرات التصوير التلفزيوني، ما أدى إلى صعود دخان انطلقت من خلاله أجراس الإنذار، وخرجت تعليقات ساخرة من جميع الحضور، مشيرة إلى أن حريق قصر ثقافة بني سويف الشهير سوف يعيد نفسه، ويتكرر في قصر السينما. طلب العاملون بقصر السينما من صاحب الكاميرا الخروج من القاعة، وقاموا بفتح جميع النوافذ لإخراج الدخان.

من ناحية أخرى بدأ اللقاء التكريمي والنقدي لأسرة فيلم «جوبا» الذي لاقى هجوماً حاداً لم يستطع صناعه وقفه إلا من خلال توضيح الهدف من وراء الفيلم وهو الترفيه والمتعة وليس حل القضية الفلسطينية، أما مصطفى شعبان فاستنكر حالة الفوضى النقدية غير المبررة على «جوبا».

مضيفاً أن هناك أفلاماً كثيرة بلا مضمون، ولم يتطرق إليها أي ناقد وأضاف المخرج أحمد سمير إن هذه التجربة السينمائية الثانية بعد كود 36، وحاولنا أن نقدم شيئاً متميزاً لكن يبدو أن هناك فئة تحاول التربص للأعمال الجيدة لصالح أعمال أخرى.

خدمة - (دار الإعلام العربية)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات