4.7 مليارات درهم معدل التداول اليومي للأسهم

4.7 مليارات درهم معدل التداول اليومي للأسهم

ارتفع متوسط المعدل اليومي لأحجام التداولات في سوق الإمارات إلى 7. 4 مليارات درهم مع نهاية الشهر الأول من العام 2008، وذلك في أعقاب ارتفاع قيمة السيولة المتدفقة إلى السوق والتي بلغت 100 مليار درهم في شهر يناير فقط.

وقال وسطاء في السوق إنه وفي حال استمرار أحجام التداولات بنفس الوتيرة من الارتفاع فإنه بات من غير المستبعد تجاوز قيمتها مع نهاية العام الحالي تريليون درهم وبنمو نسبته نحو 100% عن تداولات العام الماضي.

وطبقا لتحليل لـ «البيان الاقتصادي» فإن متوسط التداول اليومي لأحجام التداول سجل نمواً بنسبة تجاوزت 400% مقارنة مع معدل التداول اليومي خلال شهر يناير من العام الماضي، ما يشير إلى مدى التطور الذي شهدته الأسواق مع مطلع العام الجديد،

وتشكل قيمة تداولات شهر يناير والبالغة 100 مليار درهم نحو 18% من إجمالي تداولات العام 2007 والتي وصلت إلى 554 مليار درهم، كما أنها تساوي إجمالي التداولات لأكثر من أربعة أشهر من العام المنصرم.

وأكد الوسطاء أن ارتفاع أحجام التداول على هذا النحو سيعود بالفائدة على الأسواق ومكاتب الوساطة العاملة في السوقين والتي كانت قد تقاضت عمولات بمقدار 1. 3 مليارات درهم عن تداولات العام الماضي.

وأشاروا إلى أن دخول سيولة أجنبية وعربية إلى الأسواق، خاصة في دبي، كان له أثر في زيادة أحجام التداول، الأمر الذي انعكس على معدل دوران العديد من أسهم الشركات المتداولة في السوق.

أبوظبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات