EMTC

القمزي: قطع الكوابل ليس متعمداً وخدمات «اتصالات» لم تتأثر

القمزي: قطع الكوابل ليس متعمداً وخدمات «اتصالات» لم تتأثر

استبعد محمد القمزي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» أن تكون عمليات القطع التي تعرضت لها بعض الكوابل التي تغذي خدمة الاتصالات والانترنت متعمدة، قائلاً: إن مثل هذه الأمور تحدث بالعادة نتيجة السفن والبواخر التي تصطدم بعض أجزائها بهذه الكابلات مما يؤدي إلى انقطاعها.

وأوضح القمزي في تصريح ل«البيان» انه ورغم التأثيرات الكبيرة على خدمات الاتصالات والانترنت في المنطقة نتيجة قطع هذه الكابلات إلا أن دولة الإمارات لم تتأثر بها وذلك نظراً للجوء المؤسسة إلى البدائل الاحتياطية.

وأوضح القمزي أن لدى المؤسسة 119 كيبلاً بحرياً مرتبطة بالشرق والغرب لتغذية الدولة بخدمات الاتصالات والانترنت لذلك لم يكن هناك تأثير لقطع الكوابل في البحر المتوسط أمس الأول على خدمات المؤسسة.

وقال إن المؤسسة ساعدت الآخرين على الاستمرار في تقديم خدمات الاتصالات والانترنت. وبشأن المدة التي ستستغرقها عملية إصلاح الكوابل التي تم قطعها قال القمزي إن ذلك يعتمد بالدرجة الأولى على شركة الصيانة، مشيراً إلى أن الأحوال الجوية وحالة البحر تلعب دوراً كذلك المدة التي تحتاجها عملية الإصلاح.

كتب ناصر عارف

طباعة Email
تعليقات

تعليقات