أمل عمران: المسرح السوري يحتاج إلى المزيد من الحرية

أمل عمران: المسرح السوري يحتاج إلى المزيد من الحرية

تشارك الفنانة السورية أمل عمران في مسلسل (زمن الخوف) للمخرج هيثم حقي عن نص للكاتب خالد خليفة، والعمل يسلط الضوء على التحولات الاجتماعية التي شهدتها المنطقة العربية في الفترة الواقعة بين عامي 1982 - 1991، راصداً حالة الخراب الكبير التي شهدها العالم العربي في تلك الفترة.

وتؤدي عمران دور امرأة إيطالية تعمل ممرضة في أحد المخيمات الفلسطينية بلبنان، وتربطها علاقة بشاب يصغرها بـ 20 عاماً. من جانب آخر، تشارك عمران في مسلسل ( سقف العالم) الذي يخرجه نجدة أنزور عن نص للكاتب حسن م يوسف، وتجسد دور عرافة إحدى ممالك الشمال التي يستشيرها الجميع، وتؤثر نبوءاتها في تسيير أحوال المملكة.

وكانت عمران شاركت مع الفنان فايز قزق في مسرحية (ريتشارد الثالث) للمخرج الكويتي-الإنجليزي سليمان البسام، والتي عرضت في إنجلترا وستجول لاحقا في عدد من الدول منها فرنسا وهولندا والولايات المتحدة الأميركية.

وتقول عمران: إن المسرح يمنح الممثل مساحة أكبر للاكتشاف والبحث لا نراها في التلفزيون الذي يخضع لشروط إنتاجية مختلفة، مشيرة في المقابل إلى أن التلفزيون يمنح الممثل سرعة البديهة والعفوية التي قد لا نجدها في المسرح، لكنها تؤكد أن معظم الممثلين العالميين الذين يعملون في التلفزيون أو السينما، يمتلكون بالأصل خلفية مسرحية، مشيرة إلى أن المسرح يحتاج ثقافة معرفية حياتية عالية.

وتدعو عمران إلى جعل المسرح جزء من ذائقة سورية عامة من خلال إدخاله في المناهج التعليمية، مشيرة إلى عدم وجود هوية واضحة للمسرح العربي عامة والسوري بشكل خاص، إضافة إلى غياب شرط الحرية اللازم لكل عرض مسرحي.

وتعتقد عمران أن المسرح السوري يحتاج إلى جيل مسرحي جديد يأخذ على عاتقه ضخ دماء جديدة ، مستفيدا من تجارب الأجيال السابقة، إضافة إلى ضرورة تعديل القوانين الخاصة بالمسرح، وزيادة الاهتمام الحكومي به من خلال إعادة النظر بأجور الممثلين المسرح، وإقامة المزيد من صالات العرض المسرحي.

دمشق ـ حسن سلمان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات