عودة الهدوء إلى تعاملات سوق أبوظبي نتيجة حذر المستثمرين

عودة الهدوء إلى تعاملات سوق أبوظبي نتيجة حذر المستثمرين

عاد الهدوء مجدداً إلى تعاملات سوق أبوظبي للأوراق المالية بعدما كان قد شهد بعض التحسن أمس نتيجة إعلان بعض الشركات عن توجهاتها بشأن التوزيعات النقدية أو الأسهم المنحة عن العام الماضي.

وجاء التراجع الذي شهدته التعاملات بعد الهبوط الذي أصاب القطاعات القيادية في السوق الأمر الذي دفع الكثير من المستثمرين لتوخي الحذر في اتخاذ قراراتهم الاستثمارية مما انعكس بآثاره السلبية على أحجام التداول التي لم تتجاوز قيمتها 230 مليون درهم تركزت في غالبيتها على أسهم منتقاة.

وكان من الطبيعي في ظل الهدوء الذي سيطر على تعاملات السوق تراجع عدد الأسهم المتداولة إلى 35 مليون درهم والتي نفذت من خلال 3283 صفقة فقط.

وعلى مستوى الأسعار فقد شهدت أسعار أسهم 24 شركة انخفاضا من إجمالي أسهم 42 شركة جرى تداولها أمس فيما ارتفعت أسعار أسهم 14 شركة وحافظت 4 شركات على أسعارها السابقة.

وكان القطاع الصناعي أكبر الخاسرين خلال تعاملات الأمس بعدما تراجع مؤشر القطاع بنسبة 1.17% نتيجة انخفاض سهم دانة غاز أكبر الأسهم المستحوذة على اهتمام المستثمرين.

كما سجل مؤشر قطاع الخدمات تراجعاً بنسبة 1.02% ومؤشر البنوك بنسبة 0.88% وبعكس ذلك فقد كان قطاع الفنادق أكثر القطاعات تحقيقا للمكاسب حيث ارتفع مؤشر القطاع بنسبة 1.22% فيما ارتفع مؤشر قطاع التأمين بنسبة 0.58%.

ورغم الهدوء في التعاملات إلا أن سهم الاتحاد للتأمين ارتفع إلى مستوى اللمت اب وبلغ مستوى 6.69 دراهم ويتصدر بذلك قائمة أكثر الأسهم ارتفاعا تلاه سهم دار التمويل الذي ارتفع إلى 18.95 درهماً والدواجن والعلف 6.60 دراهم .

وأبوظبي الوطنية للتأمين 18.65 درهماً وأبوظبي لبناء السفن 41.10 درهماً وبنك أم القيوين الوطني 7.88 دراهم وأخيراً الجرافات البحرية 13.50 درهماً.

وعلى النقيض من ذلك فقد تصدر سهم أسمنت الفجيرة قائمة أكثر الأسهم تراجعا حيث انخفض 5.20 دراهم تلاه سهم أبوظبي للتكافل الذي هبط إلى 6.42 دراهم وصروح العقارية 6 دراهم والدار العقارية 10.25 دراهم ودانة غاز 4.50 دراهم والإمارات للأغذية 3.16 دراهم.

وكالعادة فقد استحوذ سهم الدانة غاز على النصيب الأكبر من التداولات حيث بلغت قيمة الصفقات المنفذة عليه 47 مليون درهم فيما بلغت قيمة التداولات على سهم صروح العقارية 28 مليون درهم ورأس الخيمة العقارية 15 مليون درهم وأخيرا أبوظبي للطاقة 9 ملايين درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات