«دبي فستيفال سيتي» تواصل أعمال الإنشاء

معالم برج جديد تتضح على ضفاف خور دبي

أعلنت «دبي فستيفال سيتي»، المشروع العقاري متعدد الأغراض، الذي يعد بمثابة مدينة داخل مدينة ويجري تشييده على ضفاف خور دبي، أن أعمال انشاء البرج السكني العصري الذي يتوسط منطقة «مرسى الخور»، تحقق تقدماً سريعاً وفق الجدول الزمني المحدد.

ويذكر أن مشروع «مرسى الخور»، الذي تم إطلاقه مؤخراً بكلفة تبلغ 6 مليارات درهم ، يتألف من مجموعة من الأبراج الشاهقة التي ستشكل معلماً عقارياً جديداً وإضافة هامة للأبراج العملاقة التي تتميز بها دبي.

وتباشر شركة «الفطيم كارليون أل أل سي»، بالتعاون مع المكتب الهندسي الأسترالي المتخصص «مارازاكي أف بي كيه»، مهمة تنفيذ هذا البرج، الذي يشارك في تشييده أكثر من 2700 عامل، وسيضم 500 شقة فاخرة.

وأفاد فيل ماك آرثر، مدير التأجير والتسويق في «دبي فستيفال سيتي»: «تسير الأعمال الانشائية في «هاربر بلازا» بشكل جيد، حيث نقوم أسبوعياً بإضافة طابق جديد إلى البرج. ومن المقرر الانتهاء من إنشاء المبنى بأكمله خلال الربع الأخير من العام 2006».

وأوضح ماك آرثر: «يعتبر هذا البرج إضافة نوعية مميزة إلى الأبراج الفريدة التي قدمتها دبي إلى العالم، كما أنه يُمثل حجر الزاوية لمشروع مرسى الخور».

وفي حين سيتم طرح أكثر من 300 شقة سكنية فاخرة للتأجير المباشر، سيضم البرج أيضاً 200 شقة سكنية مفروشة بنظام الإيجار السنوي، تخدمها وتديرها مجموعة «انتركونتيننتال» العالمية الرائدة في مجال تقديم خدمات الضيافة من فئة الخمس نجوم. وستحمل هذه الشقق علامة «انتركونتيننتال ريزيدنس».

وهو ما سيتيح المجال أمام المستأجرين للاستفادة من خدمات فندق «انتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي» المكون من 424 غرفة، بالإضافة إلى العديد من خدمات الترفيه الأخرى في المشروع.

وتم وضع المخطط الرئيسي ل«مرسى الخور»، المزمع تطويره على مساحة 245 ألف متر مربع، وفق رؤية طموحة ترمي إلى استلهام طابع وسمات عدد من أرقى الوجهات المائية في العالم ومنها على سبيل المثال مدينة «كيب تاون» في جنوب أفريقيا، وميناء «سيدني» في أستراليا.

وسيشكل «مرسى الخور» مجتمعاً متكاملاً يطل على كورنيش ساحلي رائع ويستوعب حوالي 14 ألف نسمة، والذي يوفر أبراجاً رائعة، تضم مكاتب عصرية مطلة على الخور وتحتوي أحدث ما تقدمه التكنولوجيا الحديثة.

ومنازل بواجهة مائية رائعة، إلى جانب عدد من المطاعم والمقاهي الأنيقة. وسيضم المشروع أيضاً فندقاً من فئة «بوتيك هوتيل» يحتوى على 300 غرفة ويقع قبالة الرصيف المركزي. ومن المقرر الاعلان عن الشركة التي ستتولى إدارة هذا الفندق خلال شهر فبراير المقبل.

وسيشتمل «مرسى الخور» على خيارات سكنية عديدة تتنوع من الشقق ذات الأحجام المختلفة، إلى ما يطلق عليه «لوفت أبارتمنتس»، و«بنتهاوس»، التي ستتمتع جميعها بمناظر رائعة على الواجهة البحرية لخور دبي.

من جهة أخرى، سيضم مرسى الخور« ثلاث مناطق تجارية تتيح مساحات قابلة للتأجير تصل إلى أكثر من 5,2 مليون قدم مربع. وستستقطب هذه المناطق عدداً من المؤسسات والشركات العالمية للعمل فيها.

وستقع في وسط هذه المراكز التجارية، منطقة «سنترال بارك» التي ستحتوي على أبراج شاهقة محاطة بعدد من الحدائق الغناء والبرك المائية. وستشتمل هذه المباني على مواقف واسعة للسيارات تحت الأرض ومقاهه ومحلات متواجدة في الطوابق الأرضية والسرداب.

وأضاف ماك آرثر: «سيستفيد «مرسى الخور» من موقعه الفريد ليوفر نمط حياة عصرياً متكاملاً يمتلئ بالحركة والحيوية فوق واجهة بحرية خلابة. وبصورة عامة، نقوم بتطوير هذا المشروع ليكون الأول من نوعه في دبي، وفي الوقت ذاته، ليساهم في استعادة روح المدينة النابض إلى منطقة خور دبي».

دبي ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات