الحكومة تلقي باللوم على القطاع الخاص

200 ألف عاطل عن العمل في الأردن

كشف وزير العمل باسم خليل السالم أن عدد العاطلين عن العمل من الأردنيين يصل إلى 200 ألف عاطل عن العمل أي ما نسبته 15 ,6% وهو رقم مرتفع بالنسبة لبلد مثل الأردن، في الوقت الذي تتواجد فيه عمالة وافدة في سوق العمل تصل إلى قرابة 450 ألف عامل وافد.

وانتقد الوزير السالم ضعف تجاوب القطاع الخاص في عملية تشغيل الأردنيين العاطلين عن العمل ، مشيرا إلى أن عملية مواجهة البطالة هي واجب وطني يجب أن يساهم فيها القطاع الخاص مساهمة أساسية وفاعلة.

ونفى خلال لقائه بالفعاليات الصناعية وجود أي توجه حكومي لرفع الحد الأدنى للأجور إلى 150 دينارا الذي شدد على أنه حق عمالي ، موضحا أن الأمر مناط بلجنة الأجر التي تضم مندوبين عن القطاعين العام والخاص إلى جانب اتحاد العمال.

وأشار السالم إلى أن القطاع الخاص لا يعمل بما فيه الكفاية من اجل ضبط أوضاع سوق العمل والحد من ظاهرة العمالة الوافدة غير المرخصة والتهرب من تصويب أوضاعها رغم التسهيلات التي تقدمها وزارة العمل من اجل إجراء عملية التصويب.

كما انتقد عدم توفير القطاع الخاص لظروف عمل صحية وسليمة ولائقة للعامل الأردني لتكون مثل هذه الظروف عنصر جذب للعمالة الأردنية بدلا من أن تكون عنصر طرد.

وأكد أن الوزارة قد أنهت إعداد مشروع نظام جديد لاستيراد العمالة الوافدة، واستعداد الحكومة لمناقشة هذا النظام مع القطاع الخاص.

ودعا السالم القطاع الخاص إلى الالتزام بتطبيق قانون العمل وان يرفض التستر على العمالة غير المرخصة وان يعمل على تحسين ظروف وبيئة العمل لديه لتجذب عمالة أردنية.

عمّان ـ عصام المجالي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات