أخبار الساعة تدعو دول الخليج إلى إدارة الفوائض النفطية بطريقة مجدية

أخبار الساعة تدعو دول الخليج إلى إدارة الفوائض النفطية بطريقة مجدية

دعت نشرة »أخبار الساعة« دول الخليج العربية المنتجة للنفط إلى إدارة الفوائض النفطية غير المسبوقة بطريقة صحيحة ومجدية تحقق لها أقصى العوائد وتمكنها من إرساء أسس صحيحة لاقتصادات تتمتع بحصانة من التقلبات التي تطرأ على أسواق النفط وتمتلك مقومات النمو والازدهار المستديمين.

وأشارت النشرة في افتتاحيتها إلى التقارير والتقديرات التي تتحدث عن الحجم الهائل للإيرادات المالية التي حققتها ويتوقع أن تحققها الدول المنتجة للنفط مشيرة إلى تقديرات وزارة الطاقة الأمريكية التي وضعت إيرادات دول »أوبك« خلال العام المنصرم عند نحو يصل إلى 473 مليار دولار ارتفاعا من 330 مليار دولار في عام 2003 مع توقعات بصعودها إلى 522 مليار دولار في عام 2006.

ورأت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ان ثمة توجهاً ملموساً لدى دول الخليج العربية رصدته العديد من التقارير نحو الاستفادة من دروس التجارب الماضية من إدارة الإيرادات النفطية.

مشيرة إلى المشاريع الكبرى التي تستوعب عشرات المليارات من الدولارات وتهدف إلى توسيع قطاع الطاقة في المنطقة استجابة لآفاق النمو العالمي على مصادر الطاقة وتسعى إلى إنشاء أنشطة اقتصادية مستقلة بعيدة التأثير عن دورة الإيرادات النفطية وتقلباتها.

ولفتت النشرة إلى الاستثمارات الخليجية في مختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية داخل الدول الناشئة والتي تظهر آثارها في مشاريع استثمارية كبيرة وفي صعود كبير في عمليات الاستحواذ والسيطرة تقوم بها شركات خليجية عديدة.

واختتمت نشرة »أخبار الساعة« افتتاحيتها بالقول »إذا كانت حالة التخلف الاقتصادي قد حتمت في السابق إنفاق الجزء الأكبر من الإيرادات النفطية على مشاريع استهلاكية وخدمية ضخمة .

وهو ما ترتب عليه تطور أنماط من السلوك الاقتصادي غير المنتج وأدى إلى نشوء اختلالات خطيرة فإن بلوغ الاقتصادات الخليجية درجة عالية من التطور والتعقيد يحتم البحث عن أكفأ السبل لاستثمار الفوائض حتى يمكن أن تعطي أفضل النتائج«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات