الشامسي لــ" البيان الاقتصادي":

"القدرة القابضة" تطلق قريباً 4 شركات جديدة تابعة

قال المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس مجلس إدارة شركة القدرة القابضة إن الشركة بصدد إطلاق 4 شركات جديدة تابعة خلال فترة قريبة هي »القدرة العقارية« و»كيو للطاقة« و»أكواكيو« لمشاريع البيئة و»القدرة للمواصلات البحرية«.

وأبلغ المهندس الشامسي الذي انتخب رئيسا جديدا لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي »البيان الاقتصادي« أن الإعلان عن هذه الشركات الجديد سيتم في وقت قريب.

وان تأسيسها يأتي في إطار استراتيجية القدرة القابضة لإنشاء 30 شركة ومؤسسة تابعة، مشيراً إلى انه قد تم بالفعل تأسيس 6 شركات منها ويجري حاليا العمل على استكمال إجراءات تأسيس 24 شركة ومؤسسة أخرى سيعلن عنها تباعا قبل نهاية مايو المقبل.

وكانت القدرة القابضة قد تأسست كشركة مساهمة خاصة برأسمال وقدره 550 مليون درهم لكن القيمة السوقية لأسهمها قفزت خلال السبعة شهور الماضية التي تلت تأسيسها إلى 3 مليارات درهم لتعادل بذلك القيمة السوقية للعديد من الشركات المساهمة العامة التي تتجاوز رؤوس أموالها المليار درهم.

ولم يكشف المهندس الشامسي في تصريحاته عن حجم الأرباح التي حققتها القدرة القابضة منذ تأسيسها قبل سبعة شهور لكنه أكد ان ما تم تحقيقه خلال الشهور المذكورة من الأرباح فاق ما خططنا له لعام كامل.

وأضاف نجحنا في استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة في عام 2005 وجاءت معظم هذه الأرباح من الاستثمار في سوق الأوراق المالية والاكتتاب في الشركات الجديدة.

وقال المهندس الشامسي: على الرغم من مضي سبعة شهور فقط على تأسيسها وان البيع لأسهمها مقصور على المساهمين فإن النتائج التي حققتها الشركة تدل على قوتها وعلى الثقة الكبيرة التي باتت تحظى بها في ظل المناخ الاستثماري المشجع في الدولة وحاجة السوق الملحة للمزيد من المشاريع المتميزة.

مشيرا في هذا الخصوص إلى أن رؤية القدرة القابضة تتلخص في إنشاء والاشتراك في مشاريع مبتكرة وناجحة وخلق الجودة ورفع قيمة استثمار المساهمين وزيادة ربحيتهم إلى الحد الأقصى.

وأضاف: انطلاقا من هذه الرؤية فقد عملنا على مساعدة المساهمين في تنمية استثمار زيادة أصول الشركة وأرباحها.

وخاطب المهندس الشامسي الجهات المعنية بضرورة إيجاد آلية يتم من خلالها إدراج أسهم الشركات المساهمة الخاصة في السوق المالي بحيث يتم إعلان بياناتها في السوق ويتم تداول أسهمها بشفافية مشيرا في هذا الخصوص إلى أن رؤوس أموال بعض الشركات الخاصة كبيرة وأسهمها تتداول سواء بين المؤسسين أو غيرهم بطريقة.

أو بأخرى وانه من الأفضل ان يتم تداول هذه الأسهم تحت رقابة هيئة الأوراق المالية وأسواق المال من خلال آليات معنية خاصة وان بعض هذه الشركات مؤهلة للتحول إلى المساهمة العامة مستقبلا.

وكانت القدرة القابضة قد أسست عدداً من الشركات التابعة تشمل شركة فيولا للدعاية والإعلان وأكاديمية الإمارات للمحاكاة والقدرة جيمس التعليمية وشركة 3D/I+PI لإدارة المشاريع والقدرة للإدارة الرياضية والقدرة للتجارة العامة.

وقال المهندس الشامسي سيتم في وقت قريب إطلاق شركة القدرة العقارية برأسمال قدرة 200 مليون درهم، وستقوم الشركة بالاستثمار في مشاريع عقارية كبيرة سيتم الإعلان عنها قريبا من بينها فندق في أبوظبي ستقوم شركة هوليداي ان بإدارته كما سيتم إطلاق شركة »اكوا كيو« التي تعتزم المساهمة في المشاريع التي ستقوم الحكومة بخصخصتها في مجال البيئة.

وكشف المهندس الشامسي عن ان القدرة القابضة بصدد الانتهاء من الإجراءات الخاصة بتأسيس شركة القدرة للمواصلات البحرية.

وقال إن المشروع يتضمن تشغيل تاكسي بحري يربط العاصمة أبوظبي بالمشاريع العقارية والسياحية التي سيتم تنفيذها على الشواطئ وفي الجزر وسوف تبدأ الشركة بقاربين مجهزين بكافة وسائل الراحة ينطلقان من عدة مواقع ويتسع الواحد منهما لحوالي 54 راكباً.

وأضاف: نقوم حاليا بإعداد مواصفات هذه القوارب التي سيتم استيرادها من الخارج ونأمل ان يتم تشغيلها مع بداية العام المقبل وبالتزامن مع مرحلة تنفيذ المشاريع العقارية في الجزر والشواطئ التي تعتزم عدد من الشركات تنفيذها سواء في شاطئ الراحة أو القرم .

أو كاسر الأمواج أو بعض الجزر مؤكدا ان هذه الشركة تكمل المشاريع المماثلة في دبي والشارقة ولم يستبعد المهندس الشامسي ان يربط المشروع في مرحلة لاحقة بين أبوظبي ودبي.

وذكر الشامسي ان طبيعة عمل الشركات التابعة الأخرى سيعلن عنها في حينه الا انه اكد ان القدرة القابضة أصبحت من اللاعبين الأساسيين في الاستثمار سواء في أسواق المال أو القطاعات الاقتصادية المختلفة.

وتوقع في هذا الصدد ان يستمر الزخم الاستثماري خلال الفترة المقبلة مشيرا إلى ان كافة العوامل المحلية والإقليمية المشجعة التي سادت خلال عام 2005 متوفرا لعام 2006 والمتمثلة في النشاط العقاري ومشاريع الخصخصة وأسعار البترول المرتفعة والإنفاق الحكومي.

وقال: الفرص الاستثمارية متوفرة والأهم ان تكون الشركات جاهزة إدارة وماليا وتنظيميا لاغتنامها والاستفادة منها وهذا ما يقوم به فريق عمل متخصص في القدرة القابضة.

وحول خطط القدرة القابضة للاستثمار في دول أخرى قال المهندس الشامسي في الوقت الذي نقوم به بتركيز جهودنا على الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة فإننا نعمل أيضا على دراسة .

وتقييم فرص الاستثمار في دول المنطقة والعالم، ونحن كما ذكرت نختلف عن غيرنا بتنوع استثماراتنا، وعلى سبيل المثال فقد دخلنا كمؤسسين في شركة وساطة مالية »الصفوة المالية الإسلامية« وشركة المدائن العقارية في دبي.

وردا على سؤال حول ما اذا كانت الشركة تتجه إلى زيادة رأسمالها لتلبية احتياجات المشاريع التابعة قال المهندس الشامسي: لا نعاني من أي مشكلات بالنسبة للأموال ورأس المال الحالي كاف بوجود التسهيلات المصرفية كما ان جميع مشاريعنا تتم مع شركاء استراتيجيين.

وأكد انه في حال سمحت القوانين المرعية بالتحول إلى مساهمة عامة فإن ذلك يستدعي بطبيعة الحال زيادة رأس المال ونتوقع ان يتم هذا التحول خلال الربع الأول من عام 2007.

تجدر الإشارة إلى ان الأهداف الرئيسية للشركة تتمحور حول خلق أدوات استثمارية مبتكرة وجذب رؤوس أموال إلى السوق المحلي وإيجاد فرص استثمارية أفضل إضافة إلى توفير عوائد مجدية وخلق فرص عمل لمواطني الدولة.

وإيجاد عائد استثماري لشريحة من المواطنات اللواتي يصعب عليهن الدخول منفردات في مجال الاستثمار وتلبية حاجة الدولة من المشاريع المتميزة وتشجيع التعاون بين المستثمرين في القطاع الخاص لإقامة مشاريع متوسطة وكبيرة ذات عائد مجز وكذلك قيامهم بالاستثمار كمؤسسين في الشركات.

أبوظبي ــــ أحمد محسن:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات