5.3 مليارات درهم تراجعاً سوقياً والمؤشر يهبط 0.64%

الأسهم تواصل انخفاضها رغم انطلاق مرحلة الإفصاحات

واصلت أسواق المال المحلية أمس، ولليوم الرابع على التوالي تراجعها بشكل لافت للانتباه أكثر مما أثار حفيظة المستثمرين والمتابعين لأداء أسواق المال المحلية في أبوظبي ودبي.

وألقى التراجع بظلاله على القيمة السوقية التي انخفضت بمقدار 5.393 مليار درهم عند المستوى 843.511 مليار درهم مقارنة مع القيمة السوقية المسجلة في الأول من أمس عند 848.904 مليار درهم.

وأشار زياد الدباس مدير إدارة السوق الداخلي في بنك أبوظبي الوطني، إلى ان التباطؤ بات ملفتاً للأنظار، ويلاحظ هبوط الأمس متزامنا مع إفصاح أربع شركات عن أرباحها ونتائجها المالية للعام 2005، فضلاً عن تراجع أسعار هذه الشركات نفسها رغم التوزيعات المجزية التي اقترحتها بعضها مثل بنك الاتحاد الذي قدم توزيعات بنسبة 50% مناصفة بين النقد وأسهم المنحة.

واعتبر الدباس أن النتائج التي حققتها الشركات في نهاية العام نتائج قوية مقارنة مع نتائج العام 2004 ولكن يبدو جلياً أن التباطؤ الذي حدث في الربع الرابع في أسواق الأسهم أثر بشكل واضح على مقدار نمو الفترة، بالمقارنة مع النتائج المسجلة في الأرباع الثلاثة الماضية.

وأضاف الدباس، أن البنوك إجمالاً تقتطع من أرباحها جزءاً للاحتياطات والمصاريف، لذا فإن أرباح البنوك والشركات في الأرباع الثلاثة الأولى قدمت فائدة كبيرة للنتائج المرجوة.

وقال الدباس إن إعلان الشركات القيادية عن أرباحها باتت مهمة وضرورية جداً، والتي من شأنها تحريك السوق والتداولات مثل شركتي إعمار والاتصالات لما تمثلانه من قيمة سوقية كبيرة مقابل إجمالي القيمة السوقية المتداولة.

انخفاض المؤشر

انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0.64% مغلقاً عند المستوى 6871.15 نقطة بتداول ما يقارب 110 ملايين سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.01 مليار درهم من خلال 10.027 ألف صفقة.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 63 شركة من أصل 89 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 16 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 43 شركة.

الأداء القطاعي

وسجل مؤشر قطاع التأمين ارتفاعا بنسبة 0.84% تلاه مؤشر قطاع البنوك ارتفاعا بنسبة 0.53% تلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضا بنسبة 1.56% تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضا بنسبة 1.76%.

وجاء سهم »إعــمـار« في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 219 مليون درهم موزعة على 9.31 ملايين سهم من خلال 874 صفقة. واحتل سهم »أمــلاك» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 172 مليون درهم موزعة على 15.43 مليون سهم من خلال 1,263 صفقة.

وحقق سهم »الإمارات للتأمين« أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 23.1 درهم مرتفعا بنسبة 10% من خلال تداول 100 سهم بقيمة 2.310 درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم »العربي المتحد« الذي ارتفع بنسبة 8.7% ليغلق على مستوى 10 دراهم للسهم الواحد من خلال تداول 300 سهم بقيمة 3 آلاف درهم.

وسجل سهم »اسمنت الفجيرة« أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 5.27 دراهم مسجلا خسارة بنسبة 8.98% من خلال تداول 22 ألف سهم بقيمة 120 ألف درهم. تلاه سهم »دبي التجاري» الذي انخفض بنسبة 7.25% ليغلق على مستوى 23.65 درهماً من خلال تداول 70 ألف سهم بقيمة 1.65 مليون درهم.

ومنذ بداية العام بلغت نسبة النمو في مؤشر سوق الإمارات المالي 0.46% و بلغ إجمالي قيمة التداول 13.95 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 41 شركة من أصل 89 شركة وبلغ عدد الشركات المتراجعة 33 شركة.

وتصدر مؤشر قطاع التأمين المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى محققا نسبة نمو عن نهاية العام الماضي بلغت 3.89% ليستقر على مستوى 5.857 نقاط.

في حين احتل مؤشر الخدمات المركز الثاني بنسبة 0.92% ليستقر عند المستوى 6.185 نقاط. وتلاه مؤشر قطاع البنوك بنسبة 0.14% ليغلق عند المستوى 7.401 نقطة. وتلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضا بنسبة 1.15% ليغلق عند المستوى 1.034 نقطة.

كتب سمير حماد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات