مليارات الريالات لمشاريع المياه

السعودية تحلي مياهها بتقنية محلية

وقعت المؤسسة العامة السعودية لتحلية المياه المالحة مؤخراً عقداً بقيمة 100 مليون ريال مع شركة الحربي السعودية للتجارة والمقاولات, لتوريد وإنشاء خطوط الأنابيب الخاصة لنقل المياه المحلاة من المحطات الجديدة التي أنشئت مؤخراً, إذ من المقرر أن يتم إنجاز العمل خلال أربعة والعشرين شهراً المقبلة.

وأشار عبد الله الحربي رئيس مجلس إدارة شركة الحربي إلى أن هذه الاتفاقية تمثل نقطة بارزة تضاف إلى سجل إنجازات شركته التي تسعى دائماً إلى الريادة في توريد الأنابيب الخاصة بنقل المياه ذات المواصفات العالمية.

وذلك باستخدام أحدث وسائل التقنية المتوفرة عالمياً، متوقعاً أن يصل حجم الاستثمار المطلوب في محطات تحلية المياه في المملكة إلى نحو 40 مليار ريال في غضون السنوات العشرين المقبلة.

في ما ستحتاج شبكات نقل المياه خلال الفترة نفسها إلى نحو 73 مليار ريال سعودي، مبيناً أن نحو 30% من سكان المملكة يعتمدون حالياً على شبكات إعادة معالجة المياه المستخدمة فيما تغطي شبكة المياه نحو 85% من احتياجات السكان.

واعتبر الحربي أن هناك حاجة ملحة إلى إعادة معالجة المياه المستهلكة التي يعاد استخدام ما يتراوح بين 40 إلى 60% منها فقط، حيث أن استخدام نسبة أعلى من هذه المياه يمكن أن يفي باحتياجات قطاعات واسعة مثل الأراضي الزراعية والحدائق والمتنزهات والاحتياجات الصناعية ورفع مستوى المياه الجوفية.

مشيراً إلى أن المملكة تضم حالياً 41 محطة معالجة مياه، ومن المتوقع ان يرتفع عددها إلى 54 محطة في غضون السنوات المقبلة في حين سيصل حجم المياه المنتجة إلى نحو 5.1 ملايين متر مكعب يومياً.

يشار إلى أن المملكة في حالة ازدياد لاستهلاك المياه، مما يضطرها للعمل بشكل مستمر من أجل زيادة موارد المياه العذبة للوفاء باحتياجات السكان، إذ من المتوقع أن تصل احتياجات السعودية من المياه عام 2025 إلى حوالي 10 ملايين متر مكعب يومياً، 60% منها مياه محلاة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات