"الإسلامي للأسهم الخليجية" يشهد إقبالاً كبيراً من المستثمرين

"الإسلامي للأسهم الخليجية" يشهد إقبالاً كبيراً من المستثمرين

أعلن بنك دبي الإسلامي ان صندوق »الإسلامي للأسهم الخليجية« الذي تم إطلاقه مؤخراً بقيمة 50 مليون دولار للاستثمار في الأسهم المتوافقة مع الشريعة في الأسواق المالية لدول الخليج قد لاقى إقبالاً كبيراً من المستثمرين متجاوزاً القيمة الأساسية المستهدفة.

وقد تم طرح 5 ملايين وحدة للمستثمرين بقيمة 10 دولارات لكل وحدة مع العلم أن الحد الأدنى للاستثمار في الصندوق من قبل الشركات والمؤسسات هو 25 ألف وحدة، والحد الأدنى للاستثمار في الصندوق من قبل الأفراد هو 250 وحدة.

وأشار سعيد القطامي، مدير إدارة الثروات في بنك دبي الإسلامي، إلى ان الصندوق لاقى إقبالاً كبيراً فاق جميع التوقعات. وسيقوم الصندوق بتقييم أوضاع وظروف الأسواق ودراستها بشكل متواصل .

ومن ثم توزيع الاستثمارات في الأسواق والدول وفقاً لهذه الأبحاث المتواصلة. كما سيوفر الصندوق فرصة للاستثمار في الأسواق المالية الخليجية لجميع المستثمرين من الأفراد والشركات الذين سيتاح لهم المشاركة في النمو الكبير الذي تشهده الأسواق المالية في المنطقة.

وقال القطامي: »يعكس الإقبال الكبير للمستثمرين النجاح الذي حققه بنك دبي الإسلامي في مجال إدارة الثروات حيث ان البنك قد قام بوضع خطة طموحة تهدف إلى توفير خطة استثمارية متنوعة لجميع فئات الزبائن والمستثمرين من جهة وتقديم أفضل الاستشارات لإدارة الثروات من جهة أخرى«.

وأضاف: »قام البنك بتطوير الخدمات المصرفية الخاصة وخطة جديدة لإدارة الثروات. وفي هذا المجال تم توسيع فريق العمل المشرف على إدارة الخدمات المصرفية الخاصة وتعيين أفضل الخبرات في سبيل تطبيق رؤية البنك الجديدة لإدارة الثروات«.

واختتم: »نتطلع إلى إطلاق عدد كبير من المنتجات التي تستهدف جميع العملاء والمستثمرين خلال عام 2006. سيقدم البنك افضل الخدمات في مجال إدارة الثروات من خلال خطة استثمارية متنوعة تلبي الأهداف المالية لجميع العملاء«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات