اشتعال حرب «العقول» بين شركات التجزئة البريطانية

اشتعال حرب «العقول» بين شركات التجزئة البريطانية

تواجه شركة تيسكو، أكبر الشركات البريطانية لمنافذ التجزئة والسوبرماركت مشكلة هروب العقول من كبار المديرين وسط منافسة شديدة من منافسيها سانسبري وأسدا، وقد فقدت تيسكو ثلاثة من كبار مديريها خلال الأشهر الأخيرة.

وتقول صحيفة «فاينانشيال تايمز»، إن أندي كولمان الذي سينضم إلى سانسبري خلال الشهرين المقبلين، هو أحدث خسائر شركة تيسكو التي سجلت المراكز الأولى في نمو المبيعات في عطلة أعياد الميلاد بنسبة 5 ,5% على الأقل، وكان المقرر أن يتولى كولمان (32 سنة) إدارة العمليات في تيسكو، ليكون بين أفضل 50 مديراً في بريطانيا في هذا المجال.

وذلك قبل استقالته ليكون مديراً إدارياً في سانسبري. ومن فترة قريبة استقبلت شركة أسدا التي تملكها وول مارت الأميركية للسوبرماركت دارين بلاكهورست، أحد نجوم مديري تيسكو أيضاً، ليكون رئيساً تنفيذياً لتجارة الأغذية.

وكان بلاكهورست مديراً تجارياً في تيسكو في عملياتها في تايلاند وعمل في مجال التجزئة 18 سنة. وانضم ستيوارت موشين إلى أسدا أيضاً ليكون مديراً للعمليات المركزية، وكان مدير بضع منافذ لشركة تيسكو أيضاً.

وهذه التحركات هي الأخيرة بين عدة هجرات للعقول من تيسكو شملت سكوت ويواي، الذي التحق بشركة بوتس في العام الماضي في منصب مدير تجزئة وكين مكيغان الذي أصبح مدير تجزئة في سانسبري.

وقضى ويواي في بوتس أقل من عام، لكنه ارتقى إلى مناصب أعلى بسرعة، وسوف يرأس مجلس بوتس واليانس إذا تم الاندماج بين بوتس واليانس يونيكوم وهي مجموعة دوائيات، في العام المقبل.

ويحتل مكيغان (40 سنة) مركزاً بين المديرين العشرة الأوائل في سانسبري، وهو عضو في مجلس الإدارة وقالت تيسكو إنها تعين آلاف المديرين ومئات الرؤساء، وهذا يحدث لها ولغيرها من الشركات فهم يعينون من شركات أخرى وينمو العاملون لديها من ناحيتي الكم والكيف، وقالت إن لديها كماً هائلاً من المواهب والعقول التجارية.

غير أن الشركات المنافسة تعتقد أنه في الوقت الذي أدت فيه قيادة سيرتيري ليهاي، الرئيس التنفيذي لشركة تيسكو إلى تحويلها إلى أكبر شركة تجارة تجزئة في بريطانيا بلا منازع، فإن الافتقار إلى الحراك في الطبقات الإدارية العليا أحبط بعض المديرين الشباب في الشركة.

وكان أحدث وجه تم تعيينه في مجلس الإدارة هو ريتشارد براشر منذ عامين وبقية الأعضاء الخمسة في المجلس يجسلون علي مقاعدهم منذ سبع سنوات على الأقل.

ويعتقد كثير من الخبراء في هذه الصناعة أن أعداداً أكبر من العقول سوف تهرب من تيسكو خلال السنوات المقبلة للعمل في سانسبري وأسدا.

ترجمة: أشرف رفيق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات