رحيل نجمة هوليوود الشقراء شيلي وينترز

رحيل نجمة هوليوود الشقراء شيلي وينترز

توفيت الممثلة الأميركية المخضرمة شيلي وينترز عن 85 عاماً في المستشفى الذي نقلت اليه في لوس انجلوس في أكتوبر الماضي كما أعلنت إدارة هذا المستشفى أول من أمس.

وكانت شيلي وينترز الحاصلة على جائزتي اوسكار واحدة من اكثر نجمات عصر هوليوود الذهبي احتراما حيث لعبت أمام اكبر نجوم الشاشة الأميركية آنذاك مثل مارلون براندو وبول نيومان وويليام هولدن وغيرهم.

ولدت شيلي في 18 أغسطس 1920 وبعد ان درست في معهد «اكتورز ستوديو» (ستوديو الممثل) في نيويورك بدات العمل في هوليوود عام 1943 لكن ادوارها انحصرت انذاك في دور الفتاة الشقراء المثيرة.

بدات شيلي وينتزر انطلاقتها الفنية الحقيقة عام 1950 لتعمل تحت إدارة كبار مخرجي هذا العصر مثل هاورد هوكس وجورج ستيفنز وراوول ولش وروبرت وايز وتشارلز لوتون الذي اختارها عام 1955 لبطولة «ذي نايت اوف ذي هانتر» (ليلة الصياد) امام روبرت ميتشوم.

وفي عام 1960 حصلت على اوسكار افضل ممثلة في دور ثان عن «مذكرت آن فرانك» لتهدى التمثال الذهبي إلى المتحف المقام في أمستردام لهذه الفتاة اليهودية التي قتلها النازيون.

وفي عام 1966 حصلت على اوسكار آخر لأفضل دور ثان عن فيلم «اي باتش اوف بلو» الذي قام ببطولته سيدني بواتييه. في عام 1973 تم ترشيحها من جديد للاوسكار عن فيلم «ذي بوسيدون ادفنتشر» (مغامرة بوسيدون). وفي التسعينات شاركت في المسلسل التلفزيوني الكوميدي «روزان» حيث قامت بدور جدة البطلة.

تزوجت شيلي وينترز عام 1950 من الممثل الايطالي فيتوريو غاسمان (1922-2000) الذي رزقت منه بابنة والذي مثلت معه عام 1999 في الفيلم الايطالي «لا بومبا» الذي كان فيلمهما الأخير. (أ.ف.ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات