عودة الرواج إلى سوق الذهب المصري

عودة الرواج إلى سوق الذهب المصري

شهد سوق الذهب في مصر خلال الأسابيع الأخيرة رواجاً ملحوظاً بين المواطنين بالرغم من ارتفاع أسعاره مؤخراً في السوق العالمية وذلك خلال فترة أعياد الكريسماس وعيد الأضحى.

وقال رئيس مصلحة الدمغة والموازين في مصر احمد السنجري إن حالة الرواج التي يشهدها سوق الذهب المحلي في مصر ترجع إلى ارتباط المصريين بعادات اجتماعية مثل الاحتفالات بالخطوبة والزفاف خلال إجازة الأعياد.

وأرجع السنجري ارتفاع أسعار الذهب عالميا إلى التغيرات السياسية الجارية بمختلف أنحاء العالم ومنها ما يجري من أحداث خاصة بالنسبة لإيران وسوريا والأزمة الصحية لرئيس الوزراء الإسرائيلي شارون الأمر الذي يدفع الدول والمستثمرين الى العمل للاكتناز والعمل لزيادة الاحتياطي من النقد والذهب تحسبا لمواجهة أية احتمالات قد تحدث نتيجة هذه الأحداث مستقبلا.

وارتفعت أسعار الذهب جرام 21 (الأكثر شعبية في مصر) إلى نحو 84 جنيها بخلاف المصنعية التي تتراوح ما بين 5 و12 جنيها. وأشار رئيس مصلحة الدمغة والموازين إلى قيام حملات متخصصة لأحكام السيطرة على سوق الذهب المحلي وضبط المخالفين بهدف تحقيق الانضباط والاستقرار في السوق والتصدي لأي من المتلاعبين بالسوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات