وفد عماني يزور مختبر الإمارات للاتصالات

وفد عماني يزور مختبر الإمارات للاتصالات

قام وفد يمثل هيئة تنظيم الاتصالات بسلطنة عمان بزيارة مختبر الإمارات للاتصالات التابع لـ »اتصالات« في أبوظبي, وذلك بهدف تعزيز أواصر التعاون ووضع إطار عام للاستفادة من خبرات الإمارات في مجال فحص ومطابقة الأجهزة الاتصالية المختلفة.

وفي بداية الزيارة التي استغرقت يومين، قدم المهندس يحيى محمد عبد الله الكمالي، القائم بأعمال كبير المهندسين في مختبر الإمارات للاتصالات، عرضا حول المختبر، والأقسام التابعة له.

والتي تقوم باختبار ومطابقة الأجهزة الاتصالية المختلفة، وكذلك الإجراءات التنظيمية المتبعة ووضع التقارير وإصدار شهادات الاختبار الخاصة بالأجهزة المطابقة للمواصفات والمصادقة عليها وتقديمها للموردين.

وقال يحيى الكمالي: »جاءت هذه الزيارة بدعوة من هيئة تنظيم الاتصالات في الدولة لتبادل المنفعة الفنية بين هيئات الاتصالات في دول مجلس التعاون الخليجي.

وقد قطع مختبر الإمارات للاتصالات خطوات بارزة في مجال مطابقة النوعية ولدى المختبر خبرة تقارب الخمس سنوات في التعامل مع الأجهزة الاتصالية وفحصها ومقارنتها بالنظم العالمية وكذلك بالشبكة العاملة في مؤسسة اتصالات.

ونتطلع إلى أن يكون مختبر الإمارات للاتصالات مرجعا لفحص ومطابقة النوعية لموردي الأجهزة الاتصالية في سلطنة عمان وبقية دول مجلس التعاون.

خاصة وأن مواصفات الأجهزة والمعايير المتبعة في نظم المطابقة تعتبر شبه موحدة على صعيد دول المجلس. ويتميز مختبر الإمارات للاتصالات بوفرة المعدات والأجهزة اللازمة مع الخبرات الجيدة في مجال تقييم وفحص المعدات«.

وغطت الزيارة معظم الجوانب، مثل نظم اعتماد النوعية، ومتابعة المستجدات في المواصفات العالمية، وفحص الأجهزة اليدوية مع شبكات الجي إس إم وجي بي آر إس، والشبكات الأرضية بأنواعها.

وكذلك الجوانب المختصة بنظم الأمان والسلامة كالإشعاعات خلال استخدام أجهزة الاتصالات أو عند ربط الأجهزة الاتصالية بالطاقة الكهربائية، وكيفية التعرف على ما تقدمه الأجهزة من خدمات إضافية تتعلق بالشبكة العاملة في اتصالات، والاستفادة من التقنيات الموجودة فيها.

وأشاد المهندس عبد الله بن سالم الشنفري، مدير اعتماد المواصفات والأسعار في هيئة تنظيم الاتصالات بسلطنة عمان، بخبرة هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات ومؤسسة الإمارات للاتصالات »اتصالات« في مجال تقنية فحص ومطابقة النوعية لأجهزة الاتصالات التي ترد الدولة، وقال في هذا الصدد:

»الهدف من الزيارة هو بحث أطر التعاون بين هيئة تنظيم الاتصالات بسلطنة عمان والإمارات. ونحن في سلطنة عمان أردنا الاستفادة من خبرة مؤسسة اتصالات في فحص ومطابقة الأجهزة التقنية الرائدة والتعرف على أحدث التقنيات الموجودة التي تم تركيبها واختبارها«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات