انطلاق الدورة الجديدة لجائزة الشارقة للتميز الاقتصادي اليوم

انطلاق الدورة الجديدة لجائزة الشارقة للتميز الاقتصادي اليوم

تنطلق اليوم الدورة الجديدة لجائزة الشارقة للتميز الاقتصادي حيث عكفت أمانة الجائزة بإدارة الشؤون الاقتصادية في غرفة تجارة وصناعة الشارقة في إعداد جميع الترتيبات اللازمة لتلقي طلبات الراغبين للاشتراك في الجائزة وتوفير كل المعلومات والمطبوعات المطلوبة للمرشحين.

وتأتي الجائزة والتي تتشرف برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة ضمن مجهودات الغرفة لإنتاج وتنفيذ سياسات ووسائل تشجيعية تهدف إلى تحفيز وتشجيع أعضائها لارتياد سبل التطوير والتفوق .

واتباع منهجيات تضمن استمرارية التحسين والتطوير واتباع أحدث ما وصل إليه الفكر الإداري المعاصر إيماناً من الغرفة بأن تطور ونماء القطاع ضرورة حتمية لاستمرار دوران عجلة التنمية بالدولة.

وتهدف الجائزة إلى مساعدة المنشآت الاقتصادية بالشارقة على رفع قدراتها التنافسية والتميز في إنتاج منتجات وخدمات ذات جودة عالية والاعتراف بإنجازات المنشآت التي توفر شروط الجودة المستدامة وإنشاء خطوط إرشادية.

ومعايير تمكن فعاليات القطاع الاقتصادي في جميع المجالات لاستخدامها في تقييم أعمالها وبالتالي حفزها للوصول إلى جودة عالية بتوفير معلومات مفصلة تمكن المنشآت المرشحة للجائزة من تغير ثقافتها الإدارية وتحقيق التميز.

وتحظى دورة هذا العام باهتمام خاص نظراً لما تقرر بشأن استمرار تطوير العمل في الجائزة من حيث المعايير والفئات وإجراءات الترشيح والاختيار كما تشهد ولأول مرة إطلاق جائزة متخصصة تمنح لأصحاب أفضل المشاريع الاستثمارية للمواطنين الشباب في الشارقة.

وتهدف هذه الفئة من الجائزة إلى تعزيز روح المبادرة للشباب المواطنين على التوجه نحو الاستثمار الخاص وإقامة مشاريع استثمارية فعلية وبالتالي المساهمة في تطوير البنية الاقتصادية الوطنية ضمن جو تنافسي وتحفيزي بين مشاريع الشباب من الجنسين استناداً على آليات السوق وشروط الجودة والتميز.

ومن المعلوم فإن أعضاء غرفة تجارة وصناعة الشارقة مدعون للترشيح للجائزة حسب الشروط والمعايير المقررة لهذا الترشيح وذلك بالحصول على طلبات المشاركة من مكتب أمانة الجائزة بالغرفة أو عبر موقع الجائزة الإلكترونية www. Sharjah.gov.ae/excellence.

وتم وضع معايير نموذج الجائزة في ضوء التطورات الحديثة النظرية وممارسة الإدارة والمتوجهتان نحو بلوغ نجاح طويل الأجل. حيث تشمل هذه المعايير التخطيط الاستراتيجي.

واتخاذ القرارات وإدارة الموارد البشرية والنظم الهيكلية وإرضاء العملاء وإرضاء الموظفين وخدمة المجتمع وتستند هذه المعايير على قاعدة من القيم الإدارية ويظللها معيار رئيسي هو القيادة.

أما فيما يتعلق بفئات الجائزة فقد تم تقسيمها إلى سبع فئات رئيسية لكل فئة منها جائزة واحدة وهي فئات الصناعة والتجارة والقطاع المهني والقطاع المالي فيما يتخصص جائزتان للقطاع السياحي.

وتشترط إجراءات الجائزة على المرشحين في حال تقديمهم وتعبئتهم بطلب الترشيح في إعداد ملف يضم مستندات مبرهنة على العمليات والممارسات الإدارية بالمنشأة استناداً على نموذج الجائزة.

وتكفل الجائزة للمنشآت المرشحة تحقيق عدد من الفوائد أهمها الحصول على تقرير فني يمكن استخدام الإشارات الوارد به في شحن جهود التحسين والتطوير لديها يعد على أيدي مجموعة من المحكمين من ذوق الاختصاص بمناهج إدارة الجودة الشاملة.

وكما يحصل الفائزون بالجائزة إضافة إلى ذلك على حق استخدام شعار الجائزة على مطبوعاتهم ومنتجاتهم والمشاركة المجانية في المعارض التي تنظمها الغرفة وغيرها من المميزات التي تم تحديدها والإشارة إليها في الكتيب التعريفي للجائزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات